التخطي إلى المحتوى

نظمت الهيئة العربية للتصنيع احتفالية احتفاء بأبناء شهداء الوطن وأسرهم من الجيش والشرطة، وبدأت الاحتفالية بكلمة الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أعرب خلالها عن تقديره واعتزازه لجميع أسر وأبناء شهدائنا الأبرار من رجال القوات المسلحة والشرطة، الذين سطروا بدمائهم الذكية صفحة خلود فى سجل التضحيات لتبقى ذكراهم أبد الدهر راية خفاقة، تعلن بجلاء أنه لا تفريط فى حق أمن الوطن وسلامة مواطنيه، مؤكدًا أن ما سطره أبناءنا من شهداء مصر الأبرار من تضحيات سيتوقف التاريخ أمامه إجلالًا واحترامًا، وستأتي الأجيال اللاحقة تتفاخر وتتحاكى ببطولاتهم، مؤكدًا أنه لولا تلك الدماء الزكية الطاهرة التي سالت فداء لأمن الوطن ما كان يمكن توفير مناخ الأمن والاستقرار لتنطلق مصر نحو تحقيق الجمهورية الجديدة ومشروعات التنمية الشاملة فى كافة المجالات.

الهيئة العربية للتصنيع

كما أشار رئيس الهيئة العربية للتصنيع إلى تاريخ تأسيس الهيئة ودورها القومى كأحد نتائج انتصارات حرب أكتوبر، ودورها فى تلبية احتياجات الأشقاء العرب والأفارقة من الصناعات الدفاعية والمدنية، كما أوضح أن الهيئة العربية للتصنيع تمثل الظهير الصناعي للدولة المصرية لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير وفقًا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة، وأن الهيئة تضع كافة خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية للتعاون والشراكة مع أشقائنا بالقارة الإفريقية وتبادل الخبرات وتدريب الأشقاء الأفارقة فى العديد من المجالات.

 

 أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع 

وتضمنت الزيارة تفقد أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع، حيث اطلع الوفد الكريم على نظم تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب على الماكينات المبرمج، وأعقبها التوجه لزيارة مصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع، حيث تفقدوا خطوط إنتاج التابلت والحواسب والشاشات التفاعلية والأجهزة الإلكترونية وكاميرات المراقبة وغيرها من مستلزمات الأجهزة الإلكترونية المتطورة الذكية.
كما تضمنت فعاليات الاحتفالية أيضًا  قضاء يوم ترفيهي بحديقة الأسرة، وحرص الفريق عبد المنعم التراس فى ختام الزيارة على مصافحة أبناء الشهداء وأسرهم والتقاط الصور التذكارية معهم، معربًا عن سعادته بالتواجد فى هذه الاحتفالية متنميًا لهم التوفيق والنجاح فى حياتهم الدراسية والعملية.