التخطي إلى المحتوى


الست المصرية منذ بداية التاريخ وهى مكافحة بالفطرة، فمنذ أكثر من 100 سنة بدأ نضال المرأة المصرية لتسجل بداية جديدة في التاريخ المصرى لتكون شعلة مضيئة وبداية كفاح دفعت فيه بعض سيدات مصر الأجلاء أرواحهم فعليا، فمنهم من سقطت شهيدة فداء الوطن، ومنهم من كافحت من أجل أبنائها وصنعت المستحيل، ومنهم من كانت زوجة أيوب وحملت زوجها على رأسها إيمانا منها برد الجميل .


 


 


وفى حلقة جديدة من حلقات برنامج “فتحى شو”، تقديم محمد فتحى عبد الغفار، نسلط الضوء على سيدة مصرية مكافحة ونموذج مصري أصيل هي الست أرزاق، أو مثل ما ينادى عليها البعض “أم دنيا”، الست المكافحة الصابرة الجبل اللى شال البيت وقت الأزمات الطاحنة، فعندما عجز زوجها عن العمل عجزا كليا نتيجة مرضه تحملت أعباء المنزل ومصاريف أولادها وزوجها بعدما خرجت لتشقى على أبنائها.


 


وتقول “أم دنيا”، “في البداية انا بنت على 4 أولاد وابويا الله يرحمه مكنش بيعيشله بنات ولما اتولدت سمانى أرزاق، المقابر ديه شوفت فيها اجمل أيام عمرى، انا اتجوزت هنا وعيشت عمرى كله هنا وكان بينى وبين جوزى قصة حب كبيرة جدا واتجوزنا وعيشنا في أوضة خشب في قلب المقابر كانت جنة على الأرض مدام فيها الزوج اللى حبيته واختارته واللى راعى ضميره فيا لحد اخر يوم في عمره”.


 


وتابعت، “انا بحب كل الناس الفقير والغنى ومبحبش حد يقولى يا معلمة لان كلمة معلمة بتفرض حساب بينك وبين اللى قدامك وانا ست حكايتى على الله، وعلى طول ايدى مع الناس الغلابة انا مصدر رزقى انا وعيال هو المكان اللى انا فيه ده الكشك المتر في متر ده بعمل فيه فو نابت وجبنة بالمش أكل الناس الطيبين اللى كله صحة”.


 


واستكملت، “جوزى قعد 13 سنة تعبان بالمرض اللعين ومن ساعة تعبه وانا شيلت كل حاجة في البيت، وابنى كمان جاله نفس مرض اخوه وعندى بنتى متجوزة وعندها عيلين انفصلت لما جوزها كان بيعايرها بمرض ابوها واخوها وخد الأولاد وخوفهم انهم هيجيلهم نفس مرض جدهم وخالهم وبنتى دولقتى بقالها 4 سنين مشافتش أولادها”.


 


وأوضحت، “المرض ده بتاع ربنا انا امنية حياتى بنتى تشوف عيالها بدعى ربنا كل يوم ربنا يحققلى ده، انا شيلت كل الهم اللى في الدنيا وصابرة على كده انا حضرت كفن ابنى وهو حى يرزق وكان بينى الحياة والموت في المستشفى والدكاترة كلهم قالولى ده هيموت وفعلا حضرت كفنه وانتظرت موته ولما ربنا شفاه وعفاه كنت ببوس الأرض بتاعت المستشفى وانا بعيط وبشكر ربنا “.


 


واختتمت، “انا بعمل نفحات للناس اللى بتيجى تطلب منى ده وبوزعها على خلق الله الغنى والفقير بياكل ان كان فول ناب أو حتة جبنة مع مش وطحينة الاكلة ديه بترم العضم والفول النابت وشربته مفيدة جدا وبينصح بيها الدكاترة واهل الخير كتير اللى بتيجى تعمل نفحات عندى هنا انا بساهم بمجهودى بس معاهم”.