التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة استمرار الملء الثالث من سد النهضة مشيرًا إلى أنه من المتوقع حاليا تخزين ٣ مليار متر مكعب حتى الآن خلال الملء الثالث. 

الملء الثالث.. الإستمرار في تعلية الممر الأوسط من سد النهضة 

وأشار أستاذ الجيولوجيا في تصريح خاص إلى “الفجر” إلى أن الجانب الأثيوبي مازال مستمرًا في صب الخرسانة وتعلية الممر الأوسط مشيرًا إلى أن كمية التخزين متوقفة على مدى الإنجاز في تعلية الممر الأوسط مضيفا أن أثيوبيا أمامها حتى “الأسبوع الأول من أغسطس ” أي ما يقارب 10 أيام أخرى ومن ثم ينتهي التخزين الثالث وتعبر المياه الممر الأوسط.  

سد النهضة.. إجمالي المتوقع تخزينه خلال الملء الثالث 

وقال شراقي إنه من المتوقع أن يصل إجمالي التخزين الثالث نحو ٥ أو ٦ مليارات متر مكعب، خلال فترة التخزين بالكامل والتي سوف تستمر لمدة شهر تقريبا لافتا إلى أنه متبقي ١٠ أيام حتى الآن وينتهي الملء الثالث من سد النهضة. 

الملء الثالث سيكون متواضع

وأضاف شراقي أن الملء الثالث سيكون متواضعًا مشيرا إلى أنه في العام الماضي كان من المستهدف تخزين ١٣.٥ مليار متر مكعب من المياه والعام الأول كان المستهدف ١٨.٥مليار مؤكدًا أنه بالإنتهاء من التخزين الثالث هذا العام يكون تم إستكمال المستهدف خلال العام الأول والذي لم تنجح بتخزينه إثيوبيا خلال العام الأول موضحا أن التخزين الثالث تكملة للتخزين الأول والثاني.  

ولفت أستاذ الجيولوجيا إلى إن إثيوبيا تدعي أنه بانتهاء التخزين الثالث من السد هذا العام سوف يصل مخزون السد  ١٨.٥ مليار متر مكعب مؤكدًا أن هذا ادعاء خاطئ وان الإجمالي سيكون ما بين ” ١٣ – ١٤ ” مليار متر مكعب لافتا أن هذه الكمية ” ١٤ مليار متر مكعب ” هي السعة الأصلية لسد النهضة قيل تعليته وزيادة سعته من ١٤ إلى ٧٤ مليار. 

سد النهضة.. لماذا تم بناء السد السرجي وما الهدف منه 

وأوضح أستاذ الموارد المائية أنه كان من المحدد عند تخزين ١٤ مليار متر مكعب فإن المياه ستزداد وتقترب من الوادي المجاور لسد النهضة مؤكدا أنه عند دخول المياه إلى الوادي فإنه في هذه الحالة إجمالي التخزين سيكون ١٤ مليار متر مكعب لافتا إلى أن المياه في حالة دخولها للوادي سوف تعود مرة أخرى للنهر من خلف سد النهضة، لذلك تم بناء السد السرجي. 

وأضاف شراقي أن هذا الوادي تم قفله بسد مقوس على شكل هلال يسمى بالسد السرجي أو السد المكمل، مؤكدا أنه عند وصول المياه هذا السد فإن إجمالي التخزين سيبلغ ١٤ مليار متر مكعب وإذا لم تصل المياه إلى السد ففي هذه الحالة سعة التخزين لم تتخطى ١٤ مليار متر مكعب.  

وأكمل شراقي أن إثيوبيا العام الماضي ادعت بأن التخزين اكتمل بسعة ١٨.٥ مليار متر مكعب موضحا أن هذا ادعاء خاطئ أيضًا مؤكدًا بأن سعة التخزين ستصل ٣٠ مليار عندما تصل المياه لهذا السد ويعبأ بالمياه بالكامل.