التخطي إلى المحتوى

 

أكد النائب خالد مشهور، امين سر لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، على الأهمية الكبيرة التي ينطوي عليها مشروع الضبعة النووية السلمي، الذي بدأت فيه مصر بخطوات رائدة وبتوجيهات الرئيس السيسي.

ونوه مشهور في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين له اليوم، بتصريحات وزير الكهرباء، الدكتور محمد شاكر، بأن مشروع الضبعة النووي هو الأيقونة، التي يلتف حولها المصريون مثل السد العالي، واللبنة الأولى التي تستقر عليها الطاقه الكهربائية في مصر لعشرات السنين القادمة، مؤكدا أن الطاقة النووية هى طاقة المستقبل.

 

مشروع الضبعة النووي

ولفت أمين سر طاقة البرلمان، إلى أن صب خرسانة الوحدة النووية بالضبعة، يؤكد أن مصر شقت بالفعل طريقها نحو المفاعلات النوووية السلمية، والفضل في ذلك يعود للرئيس السيسي صاحب الرؤية في مشروع الضبعة والإصرار على تنفيذه.

وتابع نائب الشرقية، أن التنمية والتطور في الحياة الاجتماعية مرتبط بالكهرباء والطاقة، ومثل هذه المشاريع العملاقة من جانب الدولة المصرية، وفي مقدمتها الضبعة النووية يؤمن حاجات مصر، كما إنه سيكون على أعلى درجات الأمان وبأحدث تكنولوجيا مستخدمة في المفاعلات النووية في العالم.

واختتم النائب نائب الشرقية، بالتأكيد على أن الضبعة النووية، مشروع أيقونة يلتف حوله المصريون مثل السد العالي العظيم، وتنفيذه يحسب للقيادة المصرية ورؤيتها للمستقبل.