التخطي إلى المحتوى

01:22 م

الأحد 17 يوليه 2022

كتب – أحمد جمعة:
حذر الدكتور محمد فريد حمدي، أمين عام نقابة أطباء مصر، من أن التهاون في تطبيق القانون بشأن واقعة إساءة اللاعب أحمد حسام ميدو للأطباء، سيتفاقم معه شعور الأطباء والفريق الطبي كله بالإحباط، وسيؤدي إلى تضاعف أعداد الأطباء الذين يهاجرون من مصر أو الذين يعزفون من ممارسة مهنة الطب، وفق قوله.

كانت نقابة أطباء مصر تقدمت ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي ضد أحمد حسام ميدو، اللاعب السابق ومقدم أحد البرامج الفضائية، اتهمته فيه بتوجيه الفاظ السب والقذف ضد جموع أطباء مصر ونشر أخبار كاذبة أدت إلى تكدير السلم العام وتوجيه الإهانة لمؤسسات الدولة.

وقال “حمدي” في بيان اليوم، إن الأطباء المصريين من أعظم أطباء العالم وهذا يتأكد في إشادة كل دول العالم التي يعمل بها أطباء مصريون، كما وضح ذلك جليًا في صمود القطاع الصحي المصري أمام جائحة كورونا التي انهارت في مواجهتها أقوى الأنظمة الصحية في دول متقدمة.

وشدد على أن من أهم أسباب نجاح مصر في مواجهة فيروس كورونا هو الفريق الطبي ومنهم الأطباء الذين قدموا مئات الشهداء وهم يزودون عن الشعب المصري خطر كورونا، وبدلًا من أن يلقوا التقدير والتكريم نفاجيء بالتعدي عليهم لفظيًا وبدنيًا.

وأضاف: “التراخي والتغافل عن تطبيق العقوبات القانونية في وقائع سابقة جعل الأطباء عرضة للتجرؤ عليهم بشكل متكرر”.

كان ميدو هاجم الأطباء والقطاع الطبي في مصر، جراء ما ذكره بـ”رفض عدد من المستشفيات الكبرى، استقبال والد زوجته المريض بالسرطان، بعد تدهور حالته خلال إجازة العيد، نتيجة لإجازات الكثير من الأطباء، وفق قوله.

وفي سياق هجوم ميدو على القطاع الطبي والأطباء، قال “القطاع الطبي في مصر مهزلة وبتكلم على مستشفيات كبيرة .. القطاع في مصر بايظ وفاشل .. والدكاترة معظمهم معندهمش ضمير، لما الدكاترة الكبار يقولو للدكاترة الصغيرين متكلمنيش عشان أنا فى إجازة يبقى مايستحقش يلبس البالطو.. الناس بتوع القطاع الطبي لازم يتحاسبوا لأن معظمهم معندهمش ضمير”.

وتابع: “الدكاترة الكبار كلهم في الساحل ومدين تعليمات للدكاترة الصغيرين محدش يكلمهم”، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات من قبل عدد من الأطباء.

اقرأ أيضًا:
بلاغ للنائب العام.. أول تحرك من نقابة الأطباء ضد ميدو