التخطي إلى المحتوى

كشفت وزارة الصحة والسكان أعراض الإصابة بفيروس جدري القرود، مؤكدة أنه لم يتم رصد أي حالات مؤكدة في مصر حتى اليوم، وأن احتمال انتشار المرض في دول الشرق الأوسط غير مرتفع.

أعراض الإصابة بجدري القرود

 

يعاني المصابون بفيروس جدري القرود من ظهور ٣ أعراض رئيسية وهي كالتالي:

– ظهور طفح جلدي.
– تكوين حويصلات على راحة اليد.
– الطفح حول الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج.

جدري القرود يهدد المثليين 

 

أوضحت وزارة الصحة والسكان أن مرض جدري القرود ينتشر بسرعة بين الرجال المثليين ومزدوجي الميول الجنسية، إلى جانب احتمال انتشاره بين الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

 

جدري القرود في مصر 

أكدت وزارة الصحة والسكان أنه لم يتم رصد أي حالات مؤكدة للإصابة بفيروس جدري القرود في مصر حتى اليوم، وأن احتمال انتشار المرض في دول الشرق الأوسط غير مرتفع.

ورفعت الوزارة مستوى الترصد والاشتباه في جميع المنافذ البرية والبحرية وأماكن الحجر الصحي وغيرها من الإجراءات، بهدف التأكد من الاكتشاف المبكر لأي حالات مؤكدة سرعة عزلها وعلاجها ومنع انتشار الوبائي للمرض داخل مصر.

إصابات جدري القرود عالميا

كشف الدكتور تيدروس ادهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية، عدد الإصابات والوفيات جراء جدري القرود حيث تم تسجيل أكثر من 16 ألف حالة تم الإبلاغ عنها من 75 دولة وإقليميا، بالإضافة إلى 5 وفيات.

ماذا يعني إعلان الطوارئ الصحية؟

يعد إعلان حالة الطوارئ الصحية عالميا أعلى مستوى من التأهب لمنظمة الصحة العالمية، وهو ما يثير قلقا واهتماما دوليين ويوضح بشكل عاجل وجود حاجة إلى استجابة دولية منسقة، مما يفتح الباب لإمكانية أن تُطلق حملة تمويل وأن تتضافر الجهود العالمية وتتعاون في تبادل اللقاحات والعلاجات لمواجهة هذا المرض.

الوضع أكثر خطورة في أوروبا

أعلن تيدروس أدهانوم أن تقييم منظمة الصحة العالمية هو أن خطر الإصابة بجدري القرود معتدل على مستوى العالم في جميع المناطق، باستثناء المنطقة الأوروبية حيث تم تقييم الخطر على أنه مرتفع.

توصيات الصحة العالمية

أوصت منظمة الصحة العالمية بعدة تحركات لتحفيز الدول على اتخاذ إجراءات لوقف انتقال الفيروس وحماية الأكثر عرضة للخطر.

وقسمت المنظمة دول العالم إلى 4 أنواع من البلدان وهي:

– المجموعة الأولى: الدول التي لم تبلغ بعد عن حالة جدري القرود، أو لم تبلغ عن حالة لأكثر من 21 يومًا.

– المجموعة الثانية: من لديهم حالات وافدة مؤخرًا من جدري القرود ويعانون من انتقال العدوى من إنسان إلى آخر.

ومن بين التوصيات لتلك الدول: إشراك المجتمعات المتضررة وحمايتها، مع تكثيف المراقبة وتدابير الصحة العامة، لتعزيز الإدارة السريرية والوقاية من العدوى والسيطرة عليها في المستشفيات والعيادات، وتسريع البحث في استخدام اللقاحات والعلاجات، بالإضافة إلى التوصيات الخاصة بالسفر الدولي.

– المجموعة الثالثة: البلدان التي ينتقل فيها جدري القرود بين الحيوانات والبشر.

– المجموعة الرابعة: البلدان التي لديها قدرة تصنيعية للتشخيص واللقاحات.