بشرى سارة للمصريين المقيمين بدول الخليج

يسرنا ان نتابع عبر موقعنا مصر 20 ، أهم واخر اخبار مصر اليوم ، حيث بشرى سارة للمصريين المقيمين بدول الخليج.

أبرمت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بروتوكول تعاون ‏مع ‏اتحاد “خليجيون في حب مصر”، بحضور السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة ‏الهجرة، لحل المشكلات التي ‏تعترض ‏تواجد المصريين العاملين أو المقيمين بدول الخليج العربي‏ وقد وقع البروتوكول عن وزارة الهجرة، الدكتور صابر سليمان، مساعد ‏الوزيرة ‏لشئون التطوير المؤسسي والمصريين بالخارج، وعن جمعية خليجيون ‏فى حب مصر الدكتور يوسف العميرى، رئيس ‏مجلس الإدارة.‏
‏ ‏
ويأتي البروتوكول في إطار اهتمام الدولة المصرية ممثلة في وزارة الدولة ‏للهجرة ‏وشؤون المصريين بالخارج، بأبنائها ورعاية مصالحهم ‏وتحسين تقديم ‏الخدمات المقدمة إليهم، سعيًا منها إلى خلق حالة من التواصل ‏المستمر ‏والدائم في سبيل ‏تعزيز ربطهم بالوطن الأم.

ومن أهم الأهداف التي تسعى ‏الوزارة إلى تحقيقها ‏هو خلق مناخ مناسب في دول المهجر ‏لحشد المصريين في ‏الخارج، لتمكينهم من ‏ممارسة حقهم الدستوري المتمثل في المشاركة في الاستحقاقات ‏الانتخابية طبقًا لما ‏رسمه الدستور المصري، ‏وعلى رأسها الانتخابات الرئاسية ‏القادمة مارس، ‏أبريل 2018.‏

‏ ويقضي البروتوكول بتقديم خدمات تمكن المصريين بالخليج من الإدلاء بأصواتهم ‏وتسهيل ما يعترض ذلك من عقبات، خاصة ‏وأن ذلك ‏يخلق حالة من الشعور العام ‏لدى المصريين بالخارج بأهميتهم في ‏المشاركة في صنع القرار فيما يتعلق بمستقبل ‏مصر، وبما يتوائم مع رؤية ‏الدولة ‏المصرية من ضرورة إشراك المصريين ‏بالخارج في جهود التنمية المستدامة ‏في ضوء رؤية مصر 2030.‏

كذلك التعاون بصورة عامة وشاملة بين الطرفين نحو تقديم يد العون في ‏كافة ‏المجالات من خلال الإطار القانوني المتاح في مصر ودول الخليج ‏العربي، بما ‏يُمّكن ‏كل مصري مقيم بدول الخليج العربي وكل عربي خليجي مقيم بالدولة ‏المصرية في ‏الحصول على خدمات مميزة في كافة المجالات، ‏وإزالة ما يعترض ‏إقامتهم من ‏عقبات.‏

وينص البروتوكول على العمل على إزالة العقبات وحل المشكلات التي قد ‏تعترض ‏تواجد المصريين العاملين أو المقيمين بدول الخليج العربي، وخاصة في دولة ‏الكويت ‏الشقيقة، بالإضافة لتقديم المساعدة القانونية الممكنة لما يواجه المصريين في ‏دول ‏الخليج من مشكلات قانونية، والسعي إلى حلها بصورة ودية إن أمكن ذلك.‏

كذلك العمل على إزالة العقبات وحل المشكلات التي قد تعترض تواجد ‏العرب ‏الخليجيين العاملين أو المقيمين بالدولة المصرية، من خلال التنسيق ‏مع ‏الجهات ‏الحكومية المعنية، والعمل على تقديم المساعدة القانونية الممكنة لما ‏يواجه العرب ‏الخليجيين في الدولة المصرية من مشكلات قانونية والسعي إلى حلها ‏بصورة ودية ‏إن ‏أمكن ذلك، أو من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.‏

‏ويأتي العمل بين الطرفين على تعظيم روح الإخاء وتدعيم الروابط بين ‏الجاليات ‏المصرية ‏بدول الخليج والجاليات الخليجية بمصر، ودراسة العقبات التي ‏تواجههم ‏والعمل ‏على حلها خاصة فيما يتعلق بتأشيرات الدخول والإقامة، وكذلك ‏مساعدة ‏الدارسين ‏من الطرفين للحصول على الخدمات المناسبة لهم، بالتنسيق ‏مع ‏الجهات ‏الحكومية المعنية.‏

هذا وتتولى جمعية خليجيون في حب مصر المساعدة في تذليل العقبات ‏التى ‏تواجه المصريين المقيمين بدول الخليج العربي – وخاصة في دولة الكويت ‏الشقيقة ‏‏– خاصة أثناء الإدلاء ‏بأصواتهم في انتخابات الرئاسة القادمة المزمع ‏إجراؤها ‏شهري مارس وأبريل 2018، وخاصة في تمكين كل ناخب مصري ‏بدول الخليج ‏من الحصول على الوثائق والمستندات المستخدمة في إثبات شخصيته، ‏والحصول ‏على ما يثبت إقامته في دولة المهجر، حتى يسهل له عملية الانتقال إلى ‏المكان ‏المحدد ‏للإدلاء بصوته الانتخابي، أثناء عملية التصويت فى ‏انتخابات ‏الرئاسة.‏

وكذلك توفير وسائل النقل والانتقال المناسبة لنقل المصريين من الأماكن التى ‏يوجد ‏بها كثافة تواجد للمصريين إلى مقار اللجان الإنتخابية المقررة في ‏دولة ‏المهجر، ‏مع توفير وتجهيز أماكن مغطاة لحماية الناخبين المصريين من ‏الظروف المناخية ‏أثناء فترات الإنتظار خارج مقار اللجان الانتخابية، وتوفير ‏الترتيبات ‏اللوجيستية ‏اللازمة لتيسير عملية التصويت في ظل طول فترات الانتظار ‏خارج اللجان ‏الانتخابية.‏

ويأتي العمل بقدر الإمكان على أن تكون أيام الإنتخاب (اليوم الأول و أيام ‏الإعادة) ‏‏– إن وجدت – أيام راحة من العمل، حتى يتمكن الناخبون ‏المصريون ‏من ‏المشاركة الفعالة في العملية الانتخابية، وخاصة في الأماكن الحدودية ‏أو الأماكن ‏البعيدة مكانيًا عن المقار الانتخابية.‏

‏العمل بالتنسيق مع الوزارة على حل أى مشكلة أو عقبة تواجه المصري المقيم ‏بأحد ‏دول الخليج العربي بصورة ودية، وفي إطار من الشفافية للعمل ‏على إزالة ‏أى ‏خلاف وبما لا يضر بحقوق أى طرف، لاسيما فيما يتعلق بالمشاكل ‏الناجمة ‏عن عقود العمل.‏

المصدر : وكالات اخبارية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *