التعليم : عدة جهات تبحث حسم عودة “الوجبات المدرسية”

يسرنا ان نتابع عبر موقعنا مصر 20 ، أهم واخر اخبار مصر اليوم ، حيث التعليم : عدة جهات تبحث حسم عودة “الوجبات المدرسية”.

أكد الإعلامي أحمد خيري المتحدث الرسمي بإسم وزارة التربية والتعليم ، أنه لم يحدد حتى هذه اللحظة الموعد الرسمي لعودة توزيع وجبات التغذية المدرسية على طلاب المدارس.

وقال خيري في تصريح خاص لموقع “مصر 20” : هناك اجتماعات تتم يوميًا بين الوزارات المعنية بهذا الملف ، مشيرًا إلى ان وزارة التربية والتعليم ليست هي الطرف الوحيد المنوط به حسم في هذا الموضوع.

جدير بالذكر أنه كان قد تم ايقاف توزيع التغذية المدرسية بالمدارس منذ العام الدراسي الماضي ، حيث تعرض طلاب المدارس في بعض محافظات مصر خلال عام 2017 للإصابة بحالات اعياء شديد واعراض تسمم ، بالتزامن مع توزيع الوجبات المدرسية أثناء العام الدراسي الماضي.

وبعد تكرار هذه الاصابات ، قرر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، في مارس الماضي ، إيقاف صرف وجبات التغذية المدرسية ( جافة – بسكويت ) وكذلك الوجبات الموجودة بمخازن المدارس ، على مستوى جميع المديريات التعليمية ، وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتنفيذ تلك التعليمات اعتبارًا من صباح يوم الخميس الموافق 23/3/2017 ولحين إشعار آخر ، وحتى الان لم يتم اصدار قرار بإعادة توزيع الوجبات على الطلاب.

وكان رئيس الوزراء قرر تشكيل لجنة وطنية للتغذية المدرسية تضم ممثلين من جميع الوزارات المعنية بما فيها وزارات التربية والتعليم والتضامن الاجتماعي والصحة والتموين، لمراجعة الخطط السنوية للتغذية المدرسية والتوسع في التطبيق مع وضع آليات صارمة للتدقيق والمتابعة والتقييم.

وخرجت هذه اللجنة الوطنية بعدة توصيات، لضمان جودة الوجبة المقدمة للتلاميذ، وأهمها: أن يتم عمل مناقصة محدودة بناءً على أحكام قانون المناقصات والمزايدات الصادر بقانون 89 لسنة 1998 وتعديلاته، وأن تقوم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتشكيل ورئاسة لجنتي البت الفني والمالي، على أن تشمل لجنة البت الفني: ممثلًا عن كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التموين، ووزارة الصناعة والتجارة، ووزارة التضامن الاجتماعي، ومجلس الدولة، وهيئة الرقابة الإدارية، وهيئة سلامة الغذاء، بينما تشمل لجنة البت المالي ممثلًا عن كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة التموين، ووزارة المالية، ومجلس الدولة، والرقابة الإدارية.

كما شملت التوصيات؛ أن يتم التعاقد مركزيًا بين المحافظ والمورد المنتج، ويتم الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية من هيئة المواصفات والجودة للمعهد القومي للتغذية، ووفقًا لكراسة الشروط فإن المورد هو منتج ودون وسيط يتم تقييمه فنيا من قبل وزارات الصحة والسكان، والتموين، والتجارة الداخلية، والصناعة والتجارة، كما تعتمد هيئة سلامة الغذاء والرقابة الإدارية هذه التقييمات ولها أن تتحقق من النتائج.

وشددت اللجنة الوطنية للتغذية المدرسية أيضًا، على تحليل المادة الخام بالمعامل المعتمدة كجزء من أعمال وزارة الصحة والسكان، ولجنة المطابقة لاشتراطات المصانع من خلال سحب عينات خامات عشوائية قبل التصنيع، وإجراء وزارة الصحة والسكان للتحاليل بمعامل معتمدة لعينات من كل مخزن بكل محافظة، بالإضافة إلى إجراء تحليل كمي من قبل المعهد القومي للتغذية، وتنظيم زيارات ميدانية مكملة لنتائج التحاليل للجنة مطابقة اشتراطات المصانع، على أن يتم النقل بمعرفة وتحت إشراف ومسئولية المورد المنتج، وفى وسائل نقل مطابقة لاشتراطات نقل التغذية، وذلك في سيارات بصناديق محكمة الغلق وغير مكشوفة.

كما رأت اللجنة إسناد مسئولية المخازن بالمحافظات للمورد المنتج، ويتم فحصها بذات تشكيل اللجنة التي أقرت الموردين المنتجين على مستوى كل محافظة ، وأن يتم تشكيل لجنة تغذية بكل مدرسة، تضم كلا من: الناظر، ومسئول التغذية، وعدد من أعضاء التدريس، وأحد أعضاء مجلس الأمناء بالمدرسة، أو ممثل من أولياء الأمور، وممثل عن إحدى الجمعيات الأهلية، أو جمعيات حماية المستهلك، ويتم إعداد تقرير ورقي شهري بالموقف التنفيذي لبرنامج ومشروعات التغذية المدرسية، ومتابعة التنفيذ ميدانيًا من قبل لجنة مشكلة من كل من هيئة سلامة الغذاء، وكل من وزارات التربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي، والصحة والسكان، والتموين، والتجارة الداخلية، والصناعة والتجارة، والرقابة الإدارية.

المصدر : وكالات اخبارية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *