التخطي إلى المحتوى

أفاد المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية، اليوم السبت، بأنه وفقًا لتقارير المتابعة عن الصاروخ الصيني الذي تم فقدان السيطرة عليه منذ أيام ويتوقع سقوطه اليوم، فهذا الصاروخ كعادة صواريخ “لونج مارش 5 ب” تتميز بدخول غير مُتحكم فيه.

بعيدا عن شمال إفريقيا وأوروبا

وذكر الموقع أن المواقع المحتملة لسقوط الحطام هو بين خطى عرض 41 درجة شمالًا و41 درجة جنوبًا، ولهذا فمن المتوقع أن تكون معظم مناطق شمال إفريقيا وأوروبا خارجة عن نطاق موقع السقوط.

دورة كاملة كل 88 دقيقة

وأشار التقرير إلى أن الصاروخ يتحرك على ارتفاع حوالى 160 كيلومتر وبسرعة 7.81 كيلومتر لكل ثانية، وتقع نقطتي الحضيض والاوج عند 148.9 كم و187.9 كم على الترتيب، ويتحرك الصاروخ في مداره ويقوم بدورة كاملة كل 88 دقيقة تقريبًا.

وأضاف التقرير أنه طبقًا لأحدث البيانات المُتعلقة بموعد سقوط الصاروخ، فمن المتوقع سقوطه اليوم السبت الموافق 30 يوليو عند الساعة 17:15 بتوقيت جرينتش (+ أو – 1 ساعة).

وكانت حادثة مشابهة قد حدثت خلال شهر مايو 2020، وسقطت بقايا الصاروخ في المحيط الهندى ولم تتسبب أي أضرار على الأرض.

يذكر أن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية يقوم حاليًا باستكمال شبكة الأرصاد الوطنية لرصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي، والتي بدأها المعهد منذ عام 1957 بعد إطلاق أول مركبة فضائية عن طريق الاتحاد السوفيتى آنذاك، ويقوم حاليًا بالتعاون مع إدارة الفضاء المركزية بالصين، لإنشاء محطة جديدة ضمن شبكة المحطات التي يمتلكها ويديرها المعهد، وسيكون مقر هذا المحطة بالمقر الرئيسي للمعهد بحلوان، حيث تم الانتهاء من الإنشاءات وجاري استكمال تركيب التلسكوبات وأجهزة الرصد، على أن يتم تدشينها بنهاية هذا العام، وتشتمل هذه المحطة على أدوات رصد بصري ورصد باستخدام أشعة الليزر.