التخطي إلى المحتوى

حسم التعادل السلبي دون أهداف الشوط الأول من مباراة الأهلي أمام مضيفه المقاولون العرب والمقامة بينهما على استاد عثمان أحمد عثمان بالجبل الأخضر والمؤجلة من الجولة الحادية والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

البرتغالي ريكاردو سواريش المدير الفني للأهلي أجرى عددًأ من التغييرات في تشكيل فريقه حيث دفع بمحمود متولي ولويس ميكيسوني وصلاح محسن في التشكيل الأساسي، فيما فضل تواجد محمد مجدي أفشة وأيمن أشرف وحسام حسن على مقاعد البدلاء.

إصابة ثنائي الأهلي 

وبعد مرور 4 دقائق فقط تلقى سواريش ضربة قوية بإصابة أحمد عبد القادر ليغادر ملعب المباراة متأثرًا بالإصابة العضلية ليشرك المدرب البرتغالي زميله زياد طارق بدلًا منه، ثم لحق صلاح محسن بعد القادر بعدها بـ6 دقائق ليحل زميله حسام حسن بديلا له.

الشوط الأول من هذا اللقاء لم يرتقي للمستوى المأمول منه بالنظر إلى وضع الفريقين في جدول ترتيب الدوري حيث يطمح الأهلي لتحقيق الانتصار لمنافسة الزمالك وبيراميدز على الصدارة، ورغبة المقاولون العرب في الفوز للابتعاد عن مناطق الهبوط.

الخطورة الحقيقة في هذا الشوط ظهرت منذ الدقيقة 30 حيث بدأ لاعبو الأهلي في شن الهجمات على مرمى محمود أبو السعود حارس المقاولون العرب.

وفي الدقيةق 38 احتسب حكم اللقاء محمد عادل ركلة جزاء لصالح حسام حسن بعدما تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء لينبري لها علي معلول ويسددها في الزاوية اليسرى لكن محمود أبو السعود حارس الذئاب ارتقى قفاز الإجادة وتصدى لها ببراعة وحافظ على مرماه من هدف محقق.

بعد إهدار ركلة الجزاء أضاع لاعبو الأهلي فرصة إحراز هدف بعدما سدد علي معلول كرة قوية من الناحية اليسرى مرت بسلام على مرمى أبو السعود.

الأهلي يهدر فرص سهلة

وأهدر زياد طارق لاعب الأهلي فرصة آخرى للتسجيل بعدما خطف الكرة من دفاعات المقاولون العرب ليخرج أبو السعود في الوقت المناسب ويمسك بالكرة قبل أن تشكل الخطورة على مرمامه.

واحتسب حكم المباراة محمد عادل 5 دقائق كوقت بدل من الضائع لم يشهد أي تغيير في النتيجة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.