التخطي إلى المحتوى

 

سقط الأهلي في فخ التعادل السلبي دون أهداف أمام مضيفه المقاولون العرب في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت على استاد “عثمان أحمد عثمان” بالجبل الأخضر والمؤجلة من الجولة الحادية والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

الشوط الأول

البرتغالي ريكاردو سواريش المدير الفني للأهلي أجرى عددًأ من التغييرات في تشكيل فريقه حيث دفع بمحمود متولي ولويس ميكيسوني وصلاح محسن في التشكيل الأساسي، فيما فضل تواجد محمد مجدي أفشة وأيمن أشرف وحسام حسن على مقاعد البدلاء.

وبعد مرور 4 دقائق فقط تلقى سواريش ضربة قوية بإصابة أحمد عبد القادر ليغادر ملعب المباراة متأثرًا بالإصابة العضلية ليشرك المدرب البرتغالي زميله زياد طارق بدلًا منه، ثم لحق صلاح محسن بعد القادر بعدها بـ6 دقائق ليحل زميله حسام حسن بديلا له.

الشوط الأول من هذا اللقاء لم يرتقي للمستوى المأمول منه بالنظر إلى وضع الفريقين في جدول ترتيب الدوري حيث يطمح الأهلي لتحقيق الانتصار لمنافسة الزمالك وبيراميدز على الصدارة، ورغبة المقاولون العرب في الفوز للابتعاد عن مناطق الهبوط.

الخطورة الحقيقة في هذا الشوط ظهرت منذ الدقيقة 30 حيث بدأ لاعبو الأهلي في شن الهجمات على مرمى محمود أبو السعود حارس المقاولون العرب.

وفي الدقيقة 38 احتسب حكم اللقاء محمد عادل ركلة جزاء لصالح حسام حسن بعدما تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء لينبري لها علي معلول ويسددها في الزاوية اليسرى لكن محمود أبو السعود حارس الذئاب ارتقى قفاز الإجادة وتصدى لها ببراعة وحافظ على مرماه من هدف محقق.

بعد إهدار ركلة الجزاء أضاع لاعبو الأهلي فرصة إحراز هدف بعدما سدد علي معلول كرة قوية من الناحية اليسرى مرت بسلام على مرمى أبو السعود.

وأهدر زياد طارق لاعب الأهلي فرصة آخرى للتسجيل بعدما خطف الكرة من دفاعات المقاولون العرب ليخرج أبو السعود في الوقت المناسب ويمسك بالكرة قبل أن تشكل الخطورة على مرمامه.

واحتسب حكم المباراة محمد عادل 5 دقائق كوقت بدل من الضائع لم يشهد أي تغيير في النتيجة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

الشوط الثاني

بدأ الأهلي هذا الشوط برغبة واضحة في تسجيل هدف التقدم الأول وأرسل زياد طارق كرة عرضية رائعة من الناحية اليمنى قابلها حمدي فتحي بضربة رأسية متقنة لكنها ارتطمت بالقائم الأيمن لمحمود أبو السعود حارس المقاولون العرب ليحرم المارد الأحمر من هدف محقق.

في المقابل حاول لاعبو فريق المقاولون العرب الاعتماد على الهجمات المرتدة لكن محاولاتهم لم تُشكل الخطورة على مرمى محمد الشناوي حارس الأهلي.

واجرى محمد عودة المدير الفني للمقاولون العرب تغييران في صفوف فريقه مبكرًا في هذا الشوط حيث أشراك الثنائي عماد فتحي وومادو نياس بدلًا من كريم مصطفى ومحمد سالم، فيما أشرك سواريش محمد أفشة بدلًا من محمود متولي.

علي معلول نفذ ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء المقاولون العرب لكنها ارتطمت بحائط الصد، ثم يدفع عودة بعبد الرحمن خالد  “جبنة” بدلًا من أحمد كابوريا في تغيير الهدف منه تنشيط الناحية الهجومية للذئاب.

وأنقذ محمود أبو السعود حارس مرمى المقاولون العرب تصويبة قوية من أليو ديانج حولها إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 88 سجل حسام حسن هدف في مرمى محمود أبو السعود لكن الحكم المساعد محمود أبو الرجال رفع رايته بداعي التسلل لتؤكد تقنية الفيديو المساعد “فار” قراره ويلغي هدف الأهلي لتدخل رامي ربيعة في اللعبة.

وأضاف محمد عادل حكم المباراة 7 دقائق وقت بدل من الضائع ظلت النتيجة على حالها لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي دون أهداف.

وبهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده للنقطة 55 في المركز الثالث، كما رفع المقاولون العرب رصيده للنقطة 25 في المركز السادس عشر.