التخطي إلى المحتوى

توجهت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بعميق شكرها للدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، لدعمه المستمر لأنشطة الخير في إطار التعاون والتنسيق بين وزارة الهجرة ومؤسسة مصر الخير، والاستجابة لما تنقله من حالات إنسانية من المصريين بالخارج في مختلف دول العالم.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إن فضيلة الدكتور علي جمعة يعد نموذجا نحتذي به لجهوده الكبيرة في دعم أعمال وأنشطة الخير المختلفة، خاصة لدعمه الدائم واستجابته السريعة التي تتقدم بها وزارة الهجرة لمؤسسة مصر الخير، وكان لمساهمات الدكتور علي جمعة وتوجيهاته لمؤسسة مصر الخير دورا بارزا ورئيسيا في دعم وزارة الهجرة في مساعدته مواطنينا بالخارج خاصة الحالات الإنسانية الطارئة وعودة الجثامين.

وتابعت أن من بين مساهمات الدكتور على جمعة ومؤسسة مصر الخير، هو التعاون مع وزارة الهجرة لنقل الطفل المصري ياسين المصاب بسرطان الدم في المملكة العربية السعودية، بطائرة مجهزة طبيا، من أبها بالمملكة إلى مصر غدا، حيث يرقد ياسين بالرعاية المركزة على أجهزة التنفس الصناعي.

واضافت الوزيرة أن التنسيق جاء استجابة لاستغاثة ولي أمر الطفل بتوفير إخلاء طبي جوي بطائرة مجهزة طبيا لاستكمال علاجه بمصر حيث انتهى التأمين الطبي للطفل ولم يعد يغطي تكلفة العلاج، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة بمصر لتوفير مكان للطفل واستكمال علاجه، كما تمت موافاة وزارة الصحة بكافة التفاصيل الطبية عن حالة الطفل، حيث تم التواصل مع أسرة الطفل والمستشفي السعودي الالماني في المملكة العربية السعودية، لمعرفة تفاصيل الحالة الطبية الكاملة للطفل.

ومن ناحيتها، أوضحت وزيرة الهجرة أنه فور تلقي استغاثة ولي أمر الطفل ياسين، تم التواصل فورا مع الأطباء والفريق العلاجي، للوقوف على حالة الطفل وما تستلزمه الحالة لنقله إلى مصر بالتنسيق مع الجهات المعنية، مؤكدة أن مصر دائما في صف أبنائها في كل مكان حول العالم، ومشيرة إلى أن الطفل محجوز بالمملكة العربية السعودية في مستشفى السعودي الألماني في منطقة عسير.