التخطي إلى المحتوى


شهد الطريق الصحراوى الشرقى حادث اصطدام أتوبيس نقل عام بسيارة نقل ثقيل بمقطورة بالقرب من قرية البرشا فى مركز ملوى، ونتج عن ذلك سقوط عدد كبير من الضحايا جميعهم من محافظات جنوب الصعيد.


كانت الأجهزة الأمنية قد تلقت إخطارا من غرفة عمليات النجدة، بوقوع حادث تصادم أتوبيس نقل عام يقل نحو 45 راكبا، بسيارة نقل ثقيل كانت متوقفة على جانب الطريق الصحراوى الشرقى بالقرب من قرية البرشا بشرق النيل.


ودفع فرع هيئة الإسعاف بالمنيا بـ10 سيارات لنقل المصابين، وجارى حصر عدد الضحايا ومعظمهم متوفيين وجميعهم من محافظات جنوب الصعيد بحسب مصادر بالإسعاف، وسنوافيكم بالتفاصيل تباعا.‏


تابع اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، حادث تصادم أتوبيس نقل جماعى من الخلف بسيارة نقل مقطورة بالطريق الصحراوى الشرقى بمركز ملوى، حيث انتقل المحافظ علي الفور في الساعات الاولي من صباح اليوم الثلاثاء لتفقد موقع الحادث ومتابعة كافة التفاصيل أولا بأول والتعرف على الأسباب الاولية للحادث والوقوف علي اعمال نقل المصابين حيث انتقلت علي الفور سيارات الاسعاف لموقع الحادث


 


رافق المحافظ عدد من قيادات مديرية الامن واللواء أ.ح أحمد السايس رئيس مدينة ملوى ودكتور محمد نادى وكيل وزارة الصحة ودكتور شريف مدحت مدير فرع هيئة الأسعاف.


 


وأسفر الحادث عن وفاة 22 شخصا وإصابة 33 آخرين وتم نقل المصابين إلى مستشفى ملوى العام، حيث يتوجه المحافظ حاليا إلى مستشفى ملوي لمتابعة الحالة الصحية للمصابين والاطمئنان علي توافر الرعاية الصحية اللازمة.


 


وتشير البيانات الأولية للحادث إلى أن السيارة النقل كانت متوقفة على جانب الطريق لتغيير الإطار فاصطدم بها من الخلف الأتوبيس القادم من محافظة سوهاج والمتجه إلى محافظة القاهرة.