التخطي إلى المحتوى

أكد المهندس أحمد صبور،  أمين سر لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، على أهمية الدور الذي تقوم به الأكاديمية الوطنية للتدريب، ومجلس أمناء الحوار الوطني في التحضير للبدء الفعلي لجلسات الحوار، لافتا إلى أن كل المقدمات تشير إلى رغبة حقيقية من جانب جميع القائمين عليه في إنجاحه للوصول إلى مخرجات فاعلة يمكنها إحداث نقلة نوعية في  طريق التنمية.

قرارات العفو الرئاسي تؤكد وجود رغبة حقيقية لوضع أسس الجمهورية الجديدة 

وقال “صبور” أن قرارات العفو الرئاسي التى أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسى، منذ بدء الحديث عن الحوار الوطني ووصول المفرج عنهم لنحو 700، يؤكد وجود رغبة حقيقية لوضع أسس الجمهورية الجديدة التى يمكنها استيعاب الجميع مهما بلغ حجم الاختلافات، ما دام كانت مصلحة الوطن هي المحرك الأساسي للجميع.

مجلس أمناء الحوار الوطني اقترب من إنهاء أعماله التنظيمية 

 

وأشار أمين سر لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، إلى أن مجلس الأمناء اقترب من إنهاء أعماله التنظيمية، بعد تحديد محاور الحوار الوطني، وتحديد القضايا التى سيتم مناقشتها في كل محور وتشكيل اللجان الفرعية الخاصة بالحوار، مؤكدا على أهمية المحور الاقتصادي بسبب الظروف العالمية الراهنة، مشيدا بوضع لائحة داخلية ومدونة سلوك خاصة بالحوار الوطني.

مطالب من المشاركين باستغلال الفرصة التاريخية لإخراج الحوار الوطني 

وطالب “صبور”، جميع المشاركين فى الحوار الوطنى باستغلال الفرصة التاريخية التى منحها الرئيس عبد الفتاح السيسى لكل المصريين للمشاركة الحقيقية، في صياغة المستقبل  ووضع أسس الجمهورية الجديدة وتحقيق خطط التنمية الشاملة

الدولة تحمل على عاتقها مسئولية كبيرة لتأسيس الجمهورية الجديدة 

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن الدولة المصرية تحمل على عاتقها التأسيس لجمهورية جديدة تتسع للجميع، وتعزز مفهوم حقوق الإنسان، التى تخطو فيها مصر بخطوات واسعة والتي يعد الحوار الوطني أحد آلياتها الفاعلة لتقريب وجهات النظر وفتح مساحة للحوار، وتقبل الاختلاف.