التخطي إلى المحتوى

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، الدكتور أجاي سينج مساعد عميد كلية طب جامعة هارفارد، والوفد المرافق له، لمناقشة التعاون القائم بين الجانبين في مجال التعليم الطبي المستمر، وذلك بمقر وزارة الصحة، بمدينة العلمين الجديدة.

مستجدات التعاون

تناول الاجتماع مناقشة مستجدات التعاون بين وزارة الصحة والسكان، وكلية طب جامعة هارفارد في برامج تدريب المدربين والأبحاث الإكلينيكية، ومتابعة العملية التدريبية للدفعة الحالية من الأطباء الملتحقين بالبرنامجين، الذين تخرج منهما أكثر من 3 آلاف متدرب، وفقًا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين في عام 2019.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير بحث مع ممثلي جامعة هارفارد، فرص التوسع في البرامج المقدمة للأطباء المصريين وفقًا لاحتياجات القطاع الصحي، وبما يساهم في النهوض بالخدمات المقدمة للمرضى.

الاستفادة من البرامج التدريبية التي يتيجها الجانب الأمريكي

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير أكد ضرورة الاستفادة من البرامج التدريبية التي يتيجها الجانب الأمريكي، معربًا عن تطلعه لتوسيع آفاق التعاون بين كلية طب جامعة هافارد، وكليات الطب المصرية في المجالات الدراسية المختلفة ونقل الخبرات العلمية، بما ساهم في خلق كوادر طبية ذات مهارات علمية عالية.

وتابع «عبدالغفار» أن الوزير أشاد باستمرار تقديم البرامج التدريبية للأطباء خلال فترة جائحة فيروس كورونا، عبر المنصات الإلكترونية، مشددًا على أهمية الاستفادة من الخبرات العلمية للملتحقين بالبرامج التدريبية لكلية طب جامعة هارفارد.

حضر الاجتماع الدكتور محمد الطيب مساعد الوزير للحوكمة والشئون الفنية، والدكتور حسام حسني أمين عام اللجنة العليا للتخصصات الطبية، والدكتور عبدالسلام شلبي مساعد الأمين العام للشئون الفنية بالزمالة المصرية، والدكتورة لمياء لطفي مدير الإدارة العامة للجودة والاعتماد باللجنة العليا للتخصصات الطبية.