التخطي إلى المحتوى

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن نجاح مستشفى السلام بورسعيد، التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات التأمين الصحي الشامل، في الحصول على درجة الاعتماد القومية المعترف بها من الإسكوا العالمية.

وأوضح بيان الهيئة، أن حصول مستشفى السلام بورسعيد على درجة الاعتماد وفقًا لمعايير الاعتماد القومية طبقًا للنسخة المحدثة  GAHAR 2021، والمعتمدة دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية، وذلك لمدة عامين، يؤكد مطابقة المستشفى لأعلى معايير السلامة والأمان والجودة العالمية.

وأشارت الهيئة، إلى إجمالي الخدمات الطبية التي قدمتها مستشفى السلام بورسعيد لخدمة منتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، والتي تخطت 900 ألف خدمة طبية، منذ بداية تشغيل منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة وحتى الآن، وذلك ما بين خدمات بأقسام الطوارئ، العيادات الخارجية، الأقسام الداخلي إلى جانب الفحوصات الطبية وتشخيصية، وخدمات المستشفى في الرعاية المركزة والحضانات والعمليات الجراحية التي بلغت نحو 18 ألف عملية في مختلف التخصصات الطبية والتي تتراوح حدتها ما بين عمليات كبرى ومتقدمة وذات مهارة إلى جانب العمليات المتوسطة والصغرى.

الحصول على درجة الاعتماد القومي المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية

فيما أعرب الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن بالغ سعادته لنجاح مستشفى السلام بورسعيد، في الحصول على درجة الاعتماد القومي المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية، بما يعني مطابقتها أعلى المعايير العالمية لسلامة وأمان وجودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، ومواكبتها التطورات المتسارعة في خدمات الرعاية الصحية عالميًا.

ووجه رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، الشكر والتهنئة لجميع العاملين بمستشفى السلام بورسعيد، ولكل من ساهم في الوصول لهذا الإنجاز، لما بذلوه من جهد كبير لضمان تقديم خدمات ورعاية صحية آمنة بمعايير تضاهي أعلى معايير الأمان والسلامة والجودة العالمية لأهالي محافظة بورسعيد، تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديد.

اجتياز 41 منشأة طبية تابعة هيئة الرعاية الصحية المعايير القومية لجودة الخدمات الصحية

وأشار “السبكي” إلى اجتياز 41 منشأة طبية تابعة هيئة الرعاية الصحية المعايير القومية لجودة الخدمات الصحية والوصول إلى درجة الاعتماد القومي المعترف بها دوليًا، هو تاريخ جديد لجودة الخدمات الصحية الحكومية بمجهودات العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية المختلفة بالمحافظات، وخطوة جديدة نحو تحقيق حلم المصريين في التغطية الصحية الشاملة بجودة عالمية.