التخطي إلى المحتوى

بعد إعلان واشنطن مقتل أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة بغارة جوية في أفغانستان مطلع الأسبوع، تلقت أسرته في مصر الخبر بالصدمة بصمت وهدوء، وحسب معلومات موثقة لـ”العربية.نت” فإن الأسرة أصيبت بصدمة فور تلقيها النبأ، مساء أمس الاثنين، من وسائل الإعلام العالمية، وتعاملت معه بصمت وسكون وبكاء على رحيل ابنهم مؤكدين أن ما حدث مصاب جلل وفاجعة كبيرة.

وكشفت المعلومات أن أيمن انقطعت صلته بالعائلة وأفرادها منذ عام 1985، وأن آخر لقاء بينه وبين الأسرة كان عن طريق خاله محفوظ عزام رئيس حزب العمل السابق والذي قابله في بيشاور بباكستان أثناء وجود الأخير في مؤتمر خاص بالأقليات المسلمة في عام 1988.

وأكدت المعلومات أن الأسرة لا تمانع في دفن جثمان الظواهري في أفغانستان، لكن إذا كانت هناك رغبة في تسليم الجثمان للعائلة فسيتم دفنه في مقابرها في منطقة الدراسة بالقاهرة.

زعيم القاعدة بعد بن لادن

وتولى الظواهري قيادة القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن عام 2011 على يد القوات الأميركية خلال غارة ليلية في عمق باكستان حيث كان يختبئ.

وفي نوفمبر 2020، انتشرت أنباء عن وفاته بعد صراع مع المرض، حيث تحدثت تقارير عن إصابته بسرطان الكبد وتقارير أخرى تحدثت عن إصابته بـالربو، فيما نفى الظواهري بنفسه تلك الشائعات بخروجه في فيديو في سبتمبر 2021، متحدثاً في الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

أيمن الظواهري وأسامة بن لادن

اسمه بالكامل أيمن محمد ربيع مصطفى عبدالكريم الظواهري، من عائلة كبيرة توطنت قرية كفر الشيخ في مدينة ههيا بمحافظة الشرقية شمال مصر.

والده هو الدكتور محمد ربيع الظواهري، أستاذ علم الفارماكولوجي “علم الأدوية” بكلية الطب “جامعة عين شمس”، توفي عام 1995، وشقيقه هو محمد محمد ربيع الظواهري، الملقّب بـ”أبو أيمن المصري”، وهو أحد قادة تنظيمي الجهاد والقاعدة، أما شقيقه الأصغر فهو حسين الظواهري، مهندس تخطيط، بينما شقيقته فهي هبة الظواهري، أستاذة الأورام بالمعهد القومي للأورام بـ”جامعة القاهرة”.

جده من شيوخ الأزهر

أما أحد أجداد أيمن الظواهري فهو الشيخ محمد الأحمدي الظواهري، الشيخ التاسع والعشرون للأزهر الشريف، حيث تولى مشيخة الأزهر عام 1929، وكان وراء تأسيس “جامعة الأزهر” ومطبعة الأزهر ومجلة الأزهر. بينما جده لوالدته هو عبدالوهاب عزّام، أحد أشهر أدباء مصر، وهو أستاذ الآداب الشرقية، وعميد كلية الآداب “جامعة القاهرة”، وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة. وابن عم جده لوالدته هو عبدالرحمن عزّام، أول أمين عام للجامعة العربية، وخاله هو محفوظ عزّام المحامي رئيس حزب العمل المصري، وعم والدته هو سالم عزّام أمين المجلس الإسلامي الأوروبي.