التخطي إلى المحتوى

08:47 م

الثلاثاء 02 أغسطس 2022

كتبت- أميرة حلمي

بين الحين والآخر يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو أمر يسعى إليه بهدف التربح تارة والانتشار والشُهرة تارة أخرى، فتجده يلتقط صورا له داخل طائرة خاصة، وأخرى يعرض على الفنان محمد رمضان مجموعة من بطاقات السحب الآلي (فيزا)، وثالثة ينشر صورة لفاتورة سحور قيمتها ما يزيد عن 16 ألف جنيه.

هو الشاب محمود البدري الذي فوجئ بين ليلة وضحاها بلقب “أغنى شاب في مصر”، أطلقه عليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشر صورا له مع مبلغ مبالي بلغ نحو 17 ألف جنيه، وقال حينها إنه “عيدية” والديه.

من هنا انقلب الحال، وتبدلت الظروف، فبعد أن كان الشاب عادياً أصبح من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي وانهالت عليه الكثير من الإعلانات التي جعلته جمع أموالًا طائلة من عمله في “السوشيال ميديا”، وأصبح يدر دخلًا شهريًا بنحو 700 ألف جنيه من يوتيوب، بحسب تصريح له خلال لقائه ببرنامج “كل يوم” مع الإعلامي وائل الإبراشي، وذلك في أغسطس من عام 2019.

طيارة خاصة وهدية ألماس

وجدّد البدري الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة، بعدما نشر صورة له رفقة شقيقته “داليا”، على متن طائرة خاصة، ومنحها هدية عبارة عن خاتم ألماس، بمناسبة تخرجها في كلية الآداب.

نشر البدري الصور مع شقيقته من كابينة الطيار وعلّق عليها: “وعشان إنتي زي الملايكة مكنش ينفع تلبسي الخاتم الألماس على الأرض فقررت اطلع ألبسهولك فوق في السما بين النجوم والقمر”.

وفسّر البدري لـ”مصراوي” المغالة في تقديم الهدية بتعلقه لشقيقته وحبه الشديد لها، حتى أنه مرة يلقبها بـ”الأميرة”، وأخرى بـ”الملاك”.

ويبلغ سعر الخاتم 12 ألف دولار بما يعادل نحو 227 ألف جنيه، أما الطائرة الخاصة طراز crj200، وهي متوسطة الحجم مخصصة لعمليات الطيران الإقليمية.

“مش أي حد يركب طيارة خاصة زيي”

يرى البدري نفسه من المحظوظين خصوصا أنه استطاع أن يأكل ساندوتش من الذهب يبلغ سعره 1400 دولار بما يزيد عن 26 ألف جنيه، فضلا عن أنه استطاع أن “يركب” طائرة خاصة، قائلا خلال لقاء له على قناة “أون”: “أنا ركبت طيارة خاصة.. فميش حد في مصر بيركب طيارة خاصة دا قليل جدا.. ودايما كنت بقول إن مصر حلوة بس أنتم مركبتوش طيارات خاصة”.

10 فيز لـ محمد رمضان

قبل آخر صورة مع شقيقته على متن طائرة خاصة، أثار “البدري” الجدل عندما أعلن عبر صفحته على “فيسبوك” أنه منح 10 فيز مشتريات للنجم “محمد رمضان” وأرسلها إلى منزله بالشيخ زايد، لمساعدته بعد حجز عدد من البنوك على أمواله، إثر حكم قضائي حصل عليه الطيار أشرف أبو اليسر قبل وفاته يفيد بأخذ تعويض من ” رمضان” بنحو 6 ملايين جنيه.

مشاهير السوشيال

البدري الشهير بـ”أغنى شاب في مصر”، يعمل في تسويق وترويج المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك يوتيوب.

وقدّم إعلانات عدة، منها مطعم يقدم ساندوتش بالذهب، وأيضا إعلان لشركة تعمل في تصنيع أنواع معينة للطائرات، وأيضا إعلان للمتحف الجوي وغيرها.

وتخرج البدري في كلية طب الأسنان، ثم درس إعلام في إحدى الجامعات الخاصة.

فاتورة طعام بـ16 ألف جنيه

وفي رمضان الماضي أثار الجدل بعدما نشر صورة لفاتورة سحور كلّفت 16 ألف جنيه، خصوصا أن مكونات هذه الوجبة الشعبية بسيطة مثل الفول والطعمية والبيض والجبن

وكشف البدري الذي يعمل بمجال التسويق الإلكتروني، كواليس السحور الضخم قائلا حينها: “السحور عادي ومفيش حاجة مميزة والرقم ضخم لأنه سحور لـ13 فردا، وكل فرد دفع 1200 جنيه”.

وعبر البدري لـ”مصراوي”، عن استيائه من قيمة الخدمة التي تجاوزت الـ 40% ووصلت لـ5000 جنيه من قيمة الفاتورة، وهو ما دفعه لنشر صورة الفاتورة على إحدى جروبات السوشيال ميديا.

أما عن مكونات السحور، فقال “البدري”: عبارة عن فول وطعمية وزبادي وشاي وقهوة، ووصل سعر كوب الشاي 50 جنيها، وفي النهاية جاءت الفاتورة بـ 16 ألف جنيه.

200 مليون إجمالي ثروته

والبدري الذي لم يتجاوز عُمر الثلاثين سنة، كان يعيش في السعودية لمدة 18 عاما، وبعد انتهاء دراسته في المرحلة الثانوية، قرر أن يعود إلى مصر لدخول إحدى الجامعات، بحسب قوله.

وتحدث عن حقيقة صورته المنتشرة بمبلغ 200 مليون جنيه، وقال: “إنها إجمالي ثروتي.. حيث أعمل مع شركات الميديا المختلفة، وإحدى شركات الطيران الروسية، كما أن شركة “فيسبوك” عرضت علي العمل معها.. ورغم ثروتي الكبيرة لكنني راكب عربية عادية مش غالية، لأنى أحبها”.