التخطي إلى المحتوى

11:59 ص

الخميس 21 يوليه 2022

تقرير: محمود عجمي:

اتشحت محافظة أسيوط بالسواد حزنًا على فقدان أستاذين جامعيين بأسيوط وزوجتيهما وأبنائهما الستة في حادثي سير مروعين بالطريق الصحراوي الغربي بدائرة مركز جهينة بمحافظة سوهاج والطريق الصحراوي الشرقي بمركز ملوي بمحافظة المنيا.

صباح يوم الخميس الموافق 7 يوليو الماضى، غادر الدكتور الحسين محمد عبد المنعم، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم جامعة الأزهر محافظة أسيوط برفقة زوجته وأبناءه الخمسة متجهًا إلى مسقط رأسه مركز أرمنت بمحافظة الأقصر لقضاء إجازة عيد الأضحى بين الأهل والأحباب؛ ولكنه لم يكن يعلم أن الأقدار كتبت له مفاجأة غير متوقعة.

7 جثث من أسرة واحدة في حادث سوهاج

الساعة الحادي عشر صباحًا وبالتحديد الطريق الصحراوي الغربي بدائرة مركز شرطة جهينة بمحافظة سوهاج إذ يقع حادث مروع بتصادم سيارتين ووجود 7 جثث من أسرة واحدة؛ وتصل سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لنقل الجثث إلى مشرحة المستشفى بمركز المراغة.. تنقلب الأفراح إلى مأساة بوفاة أسرة الدكتور الحسين.

منذ أيام قليلة جرت انتخابات أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر فرع أسيوط، وكان من بين الناجحين الدكتور الحسين محمد عبدالمنعم، الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء كلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، ووعد زملائه ببذل كل الجهد من أجل خدمتهم وأسرهم.

نعى عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بجامعة الأزهر فرع أسيوط والأصدقاء، الدكتور الحسين محمد عبد المنعم، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم بأسيوط وزوجته وأولاده، الذين وافتهم المنية إثر حادث أليم على طريق سوهاج، معبرين عن حزنهم الشديد على فقدانهم، وتحولت صفحاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي لسرادق عزاء، ممتلئ بمشاعر الحزن والأسى.

أستاذ جامعي وزوجته وابنه في حادث أتوبيس المنيا

حادث مأسوي شهدته محافظة المنيا يوم الثلاثاء الماضي، نتيجة تصادم أتوبيس نقل جماعي بمقطورة كانت متوقفة على جانب الطريق الصحراوي الشرقي بالكيلو 39 أمام مركز ملوي، لتغيير إطارها، ليسفر عن الحادث وفاة 23 شخصا وإصابة 30 آخرين.

من بين ضحايا حادث أتوبيس الطريق الصحراوي الشرقي بالمنيا الدكتور مصطفى حمدي غزالي المدرس المساعد بمستشفى العصبية والنفسية الجامعى، وزوجته الدكتورة فاطمة حسن أحمد الصيدلانية بنفس المستشفى وابنهما “مالك”، فارقوا الحياة نتيجة تصادم الأتوبيس بالمقطورة.

وخيمت مشاعر الحزن على أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالمستشفيات الجامعية بجامعة أسيوط والأصدقاء حزنًا على وفاة الأسرة المكونة من 3 أفراد حيث أن الزوجان كانا مسافرين من أسيوط إلى القاهرة على متن الأتوبيس في سفرية عمل، لكنهما فارقا الحياة في لمح البصر.

“فاكر فرحهم من عامين كأنه إمبارح عرسان في الجنة ونعيمها ونحسبهم شهداء بإذن الله”.. هكذا قال الدكتور إيهاب عبدالراضى عبر صفحته على موقع فيسبوك؛ فيما قال أحمد نبيل ممرض عناية مركزة بمستشفى معهد ناصر للبحوث: “لا أستطيع أن أستوعب خبر الوفاة حتى الآن رحم الله الدكتور مصطفى وزوجته وابنهم مالك”.

وقال محمد عصام، عبر صفحته توفي أخو زوجتي وأخي الصغير الدكتور مصطفى غزالي وزوجته الدكتورة فاطمة الزهراء وابنهم مالك في حادث أتوبيس المنيا، عن الأسى الذي تشعر به العائلة بعد وفاة الطبيبن ونجلهم الوحيد:”لسه عرسان جداد”.

كما نعى الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، الدكتور مصطفى حمدي غزالي المدرس المساعد بمستشفى العصبية والنفسية الجامعى، وزوجته الدكتورة فاطمة حسن أحمد الصيدلانية بنفس المستشفى وابنهما “مالك” إثر وفاتهم فى حادث أتوبيس الطريق الصحراوي الشرقي بالمنيا؛ داعيًا الله أن يتغمدهم الله بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أسرتهم وذويهم الصبر والسلوان.