التخطي إلى المحتوى

أعرب اتحاد الأطباء العرب، من خلال الأمين العام الدكتور أسامة رسلان، عن تضامنه الكامل مع الصومال حكومة وشعبا، في محنته الحالية، بعد انتشار المجاعة على نطاق واسع بما يهدد حياة أكثر من سبعة ملايين شخص.

وأكد اتحاد الاطباء العرب، في بيان أصدره اليوم، أنه يضع كافة إمكاناته وقدراته الطبية والإنسانية للتعاون مع كافة المؤسسات والمنظمات المعنية؛ لمواجهة الكارثة، وإغاثة المنكوبين، من منطلق دوره الإغاثي والإنساني.

وأشار قطاع الإغاثة والتنمية باتحاد الاطباء العرب إلى أنه يبحث سبل التدخل السريع وتقديم المساعدة اللازمة للشعب الصومالي، للتخفيف من معاناة المتضررين من الجفاف.

جامعة الدول العربية

كما نبه إلى أهمية التحرك الأممي الفوري لتفادي انتشار مجاعة حادة على نطاق واسع، محذرا من مغبة التباطؤ في التدخل الإنساني.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، في تسجيل مصور، إن بلاده تمر رسميا بمجاعة، داعيا إلى استجابة محلية ودولية سريعة، وأعلن عن وفيات مرتبطة بالجوع في البلاد.

 

وكان أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، قد قال إن دولة الصومال تقترب من مجاعة حقيقية نتيجة قلة وقحط الأمطار، ما قد يعرض الملايين للخطر.