التخطي إلى المحتوى

تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بالمتابعة المستمرة لاستفسارات ومشكلات المصريين بالخارج، قامت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بمتابعة حالة الطفل المصري “سليم”، والذي يبلغ من العمر 3 أشهر ومصاب بمرض الضمور العضلي الشوكي بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، حيث تواصلت سيادتها مع والديه للاطمئنان عليه والوقوف على آخر تطورات حالته الصحية.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إنه جاري التنسيق مع الجهات المعنية استجابة لاستغاثة أولياء أمر الطفل بنقله إلى مصر لتلقي العلاج المناسب وتوفير الرعاية الطبية اللازمة له، وأضافت أنه فور تلقي الاستغاثة تم التواصل فورا مع الأطباء والفريق العلاجي الخاص بالطفل للوقوف على حالته وما تستلزمه الحالة لنقله إلى مصر، مؤكدة أن مصر دائما في صف أبنائها في كل مكان حول العالم.

يذكر أن الطفل سليم يبلغ من العمر 3 أشهر وهو أول مولود لوالديه بعد عشر سنوات من زواجهما، وقد أصيب بالمرض قبل عيد الأضحى وكان في حالة حرجة وتم تأكيد إصابته بالضمور العضلي الشوكي من خلال تقرير رسمي وهو يرقد الآن على جهاز تنفس صناعي بإحدى مستشفيات مدينة الرياض ويصعب نقله إلا من خلال طيارة مجهزة.