التخطي إلى المحتوى

كشف الدكتور وفيق نصير، عضوٍ البرلمان العالمي، أن  البرلمان العالمي للبيئه حذر من تخطي الاحتباس الحراري 1.5 درجة، منوهًا بأن العالم سوف يتخطى ذلك المعدل قريبًا، فبتالي نحن علي وشك حدوث أزمة وكوارث بدأت بالفعل من حرائق للغابات وفيضانات في عده دول.

وأضاف “نصير” في تصريح خاص، إلى “الفجر”، التغيرات المناخية مشكلة العصر الحالي خاصة مع حرب الروسية الاوكرانية وتدهور الآقتصاد بعد أزمه كورونا، اذ إدي ذلك إلى استهلاك أكبر من الوقود الاحفوري مما ساهم في أرتفاع كبير في الاحتباس الحراري

ونوه عضو البرلمان العالمي، أن الأمل ضعيف للأتفاق علي مانرجوه من خفض الأنبعاثات ودفع المساعدات المطلوبه في  مؤتمر المناخ هذا العام 

رفع الوعي البيئي

ومن جهه أخرى، تسعي وزارة البيئة لرفع الوعي البيئي بين فئات المجتمع المختلفة، إذ أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن  إطلاق أول حملة وطنية لرفع الوعى بقضية التغيرات المناخية تحت شعار “رجع الطبيعة لطبيعتها “وذلك فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية لرفع الوعى البيئى “اتحضر للأخضر”

وترصد “الفجر” في السطور التالية كافة الممعلومات عن إطلاق  أول حملة وطنية لرفع الوعى بقضية التغيرات المناخية:

1-  تهدف الحملة  إلى خلق وعى بيئى حقيقي بقضايا التغيرات المناخية وسط المجتمع المصرى بكافة اطيافه وفئاته العمرية للمشاركة الفعالة فى حماية البيئة من آثار التغيرات المناخية.

2- كما تسعي إلى  تنمية المسئولية لديهم بأهمية دورهم فى قضية التغيرات المناخية التى أصبحت حقيقة واقعة فى حياتنا لا بد أن نساهم فى حلها لأننا جميعا نحصد آثارها 

3- تعمل علي نشر الوعي من خلال  مواد إعلامية وأفلام توعوية بوسائل الإعلام المختلفة وعلى منصات التواصل الاجتماعى وكذلك نشر الرسائل التوعوية على الشاشات الالكترونية بالميادين العامة وإعداد لقاءات وندوات جماهيرية بكافة المحافظات. 

4-ومن أهم أهداف  الحملة، هي توعية المواطن بأهمية التصدى لآثار التغيرات المناخية، وزرع فكر استدامة الموارد الطبيعية من أجل أبناءنا وشبابنا.

5-حملة رجع الطبيعة لطبيعتها رسالة للعالم بأن المواطن شريك فى تنفيذ كافة خطط التصدى لآثار التغير المناخي.

6- تعتبر الحملة هي أول إطلاق لحملة وطنية، تهتم برفع الوعى بقضية التغيرات المناخية تحت شعار “رجع الطبيعة لطبيعتها”.