التخطي إلى المحتوى


ألقت وحدة مباحث قسم ثان الإسماعيلية، القبض على المتهمين بارتكاب واقعة تعذيب طفلة في العقد الثاني من العمر ضرباً بالعصي، وذلك بعدما حددوا هوية المتهمين بعد انتشار فيديو لها علي مواقع التواصل الاجتماعي، وهي مربوطة.


 وتوصلت تحريات مباحث الإسماعيلية بإشراف اللواء طلعت عبد الهادي مدير المباحث الجنائية إلي مرتكبي الواقعة في منطقة الفردان التابعة لدائرة قسم ثان.


كان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مقطع فيديو يظهر واقعة التعدي على طفلة في العقد الثاني من العمر مكتفة الايدى والارجل بحبل ، بالضرب والتعذيب بوحشية، على يد أحد أفراد أسرتها، وظهر فى الفيديو صبى وشاب كبير وصوت سيدة تطلب منهما التوقف وانتشر الفيديو بشكل كبير على مواقع التواصل، مع استغاثة أحد المواطنين بالأجهزة الأمنية لإنقاذ الطفلة.


 


وعلى الفور، تحركت الأجهزة الأمنية بمحافظة الإسماعيلية، بناءً على تعليمات من اللواء منصور لاشين، مدير الأمن، لفحص مقطع الفيديو المتداول على «فيسبوك»، والتوصل إلى أطراف الواقعة، وسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.


 


وقال رضا عبدالعال، خال الطفلة التي تظهر في الفيديو، مقيم بمنطقة «الفردان»،إن الواقعة تعود لأكثر من 6 أشهر مضت، حيث قام زوج والدتها بالتعدي على الطفلة بالضرب، بسبب استيلائها على مبلغ 10 جنيهات من والدتها، دون علمها.


 


وأضاف خال الفتاة الضحية والتي تعرضت للضرب في الفيديو المنشور علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أن زوج شقيقته هو من اعتدي عليها بالضرب المبرح بسبب حصولها علي 10 جنيه دون وجه حق.


 


وتابع خال الطفلة  “البنت تركت المنزل بعد ضربها أكثر من مرة والإعتداء المتكرر عليها وطلبت مني التدخل لإبعاده عن المنزل لكنه عدد الأسرة بضربها والإعتداء علي من يتدخل في الأمر”.


 


وتمكنت مأمورية مكبرة من ضبط 12 شخص من المتهمين بارتكاب الواقعة وشهود العيان عليها وناشر الفيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي وحررت محضر بالواقعة تمهيدا لعرضهم علي النيابة العامة وبدء التحقيقات.


 


 

صورة من الفيديو