التخطي إلى المحتوى

أعلنت الصيدليات المصرية عن بدء طرح أول دواء مضاد فيروسي في العالم يستهدف فيروس كورونا المستجد ومتحوراته، وذلك عقب موافقة الجهات المسؤولة على طرح  «مولنوبيرافير» لاستخدامه في علاج المصابين المعزولين منزليا.

وترصد “الفجر” في السطور التالية  كافة التفاصيل عن دواء «مولنوبيرافير»:

يؤخذ علاج مولنوبيرافير عن الطريق الفم

ووفق لمنظمة الصحة العالمية، فيعتير دواء مولنوبيرافير الجديد المضاد للفيروسات؛  أول عقار مضاد للفيروسات يؤخذ بالفم يتم إدراجه في المبادئ التوجيهية لعلاج كوفيد-19.

فئات يسمح لها تناول الدواء

كشفت منظمة الصحة الصحة العالمية أنه لا يتوافر حتي معلومات عن الآثار الجانبية، التي من الممكن أن يتسبب بها الدواء، لذلك فيجب ألا يُعطى دواء مولنوبيرافير إلا لحالات المرض غير الوخيمة التي يُحتمل بشدة أن تحتاج لدخول المستشفى، وهى تشمل عادةً الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 وكبار السن ومنقوصي المناعة والمصابين بأمراض مزمنة.

فئات ممنوعة

أكدت هيئة الدواء، أنه لا  ينبغي إعطاء الدواء للأطفال والحوامل والمرضعات، كما يجب تطبيق  خطة لمنع الحمل للذين يأخذون الدواء، وأن تضمن النُظم الصحية إتاحة اختبارات الحمل ووسائل منع الحمل في مرفق الرعاية.

طريقة إعطاء دواء

تحتوي الكبسولة الواحدة من الدواء علي  200 مجم من المادة الفعالة، ويتناول المريض 8 كبسولات يوميًا بواقع 4 كبسولات صباحًا، ومثلهما مساءً، بإجمالي 40 كبسولة للمريض الواحد عل مدار 5 أيام.

تكلفة 420 جنيهًا للعبوة

كما صرحت الهيئة، أن دواء «مولنوبيرافير إيفا فارما»،  يحوي 40 كبسولة في العلبة الواحدة، وتُستخدم  لمدة 5 أيام، بتكلفة 420 جنيهًا للعبوة، وهي الفترة التي يحتاجها المريض للتغلب على فيروس كورونا ومتحور «أوميكرون» السائد في مصر والعالم حاليًا.

مستجدات فيروس كورونا

وكشف الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، عن  آخر مستجدات الوضع الوبائي في مصر، مؤكدا أن مصر قامت بعمل أكبر مسح في العالم لمواطنيها فيما يخص فيروس الذي تخطى ٦٠ مليون مواطن، وهو شيء يفوق قدرات الدول.

معدلات وفيات فيروس كورونا

وقالت «عبدالغفار» إنه تم إطلاق مبادرة أخرى للمضاعفات التي يمكن أن تنشأ نتيجة لفيروس سي، مشيرًا إلى أن النجاح يتوقف في البداية على رؤية القيادة السياسية الناحية الصحية في مصر من خلال توفير الإمكانات للفرق العاملة، مؤكدًا أن توطين العلاج في مصر يجعل الكورس العلاجى في مقدرة الجميع.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة أن أكثر معدلات للوفيات من فيروس كورونا كانت لأصحاب الأمراض المزمنة، لافتًا إلى أن وباء كورونا الذي فرض على العالم دخل مصر بأكباد سليمة.