التخطي إلى المحتوى

بتكلفة 10 مليون جنيه..

افتتح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، يرافقهما اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا المرحلة الرابعة والأخيرة من تطوير كورنيش النيل بمدينة المنيا والتي تبدأ من نهاية سور مبنى المحافظة إلى نهاية الكورنيش “سور الري” بامتداد 492 م على نهر النيل وبتكلفة إجمالية بلغت 10 مليون و500 ألف جنيها.

تفقد أعمال التطوير

تفقد الوزيران يرافقهما المحافظ أعمال التطوير المنتهية، للإطمئنان على مدى جاهزية المرحلة الرابعة من الكورنيش لاستقبال المواطنين، كما قاما بجولة علي الكورنيش، وخلال الجولة، تفقد الوزيران والمحافظ، معرض لمنتجات أيادي مصر، ضمن منصة “أيادي مصر” والتي أطلقتها وزارة التنمية المحلية لتمكين المرأة المصرية من تسويق منتجاتها اليدوية والتراثية والحرفية والتي تتميز بها المدن المصرية عبر منصة إلكترونية يمكن من خلالها الوصول إلى الاسواق الدولية.

إشادة بأعمال التطوير

وأشاد وزير التنمية المحلية بأعمال التطوير التي تمت في الكورنيش وتوفير متنفس لأهالي محافظة المنيا وما يتميز به من شكل حضاري وجمالي.

وأوضح محافظ المنيا أن تطوير الكورنيش وتحويله لمتنفس حضاري يستوعب الأهالي ويليق بهم من أولويات المحافظة، والذي يأتي في إطار إضفاء لمسة جمالية وحضارية على مدينة المنيا وجعلها واجهة مشرفة أمام زائريها، مشيرا إلى أن المرحلة الرابعة والأخيرة تعد استكمالا لتطوير الكورنيش وتضم مقاعد عائلية وأخرى فردية وممشى لممارسة الرياضة وممشى آخر على نهر النيل مباشرة ودورات مياه، كما تم تصميم الأشجار وأعمدة الإنارة بشكل جمالي متميز.

تفاصيل التطوير 

وأوضح  المحافظ أن أعمال تطوير كورنيش النيل بمدينة المنيا تمت على أربع مراحل بإجمالي طول 1823م وبمساحة تصل إلى 66 ألف متر مربع، حيث بلغت التكلفة الإجمالية للتطوير 35.3 مليون جنيها، مشيراُ إلى أن  المرحلة الأولى (أ) بدأت من سور نادي الشرطة إلى بنك إسكندرية على امتداد نحو 319م، بينما امتدت المرحلة الأولى (ب) من بنك إسكندرية إلى أبراج الجامعة، كما بدأت المرحلة الثانية من أبراج الجامعة إلى نهاية المحافظة على امتداد نحو 174م، فيما امتدت المرحلة الثالثة من سور نادي الشرطة الجنوبي إلى نادي القضاة (نزلة الكوبري العلوي) بطول 650 م.

ودعا المحافظ أهالي المنيا إلى الاستمتاع بالكورنيش، الذي يُعد متنفسًا حقيقيًا للمواطن البسيط مؤكدًا أن الكورنيش ملك للجميع والحفاظ عليه واجب وطني ومسئولية مباشرة للمواطنين، لافتا أن وعي المواطن هو الأساس في نجاح تلك التجربة.

ولفت المحافظ إلى أن كورنيش النيل تم افتتاحه أمام المواطنين بالمجان عقب الانتهاء من أعمال التطوير مع اتخاذ عدد من الإجراءات للحفاظ على التطوير الذي شهده الكورنيش والذي تحول إلى تحفة جمالية على نهر النيل حيث تم تركيب كاميرات مراقبة وتفعيل غرامات على كل من يلقى القمامة على الأرض.