التخطي إلى المحتوى

استقبل د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس وفدًا من الوكالة الجامعية الفرانكفونية؛ لبحث سبل التعاون بين الجانبين فى مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بمقر وزارة الصحة والسكان.

في بداية اللقاء، أكد الوزير عمق العلاقات التي تربط بين مصر والوكالة الفرانكفونية، مشيرًا إلى العديد من المشروعات التعليمية والبحثية الناجحة بين الجانبين، ومنها تأسيس جامعة سنجور الفرنسية بالإسكندرية، والتى أدت دورًا كبيرًا فى مجالات التنمية، ونقل الخبرات إلى الدول الإفريقية في مجال التعليم، وكذا إنشاء الجامعة الأهلية الفرنسية عام 2003. 

وأكد عبدالغفار حرص مصر الدائم على التعاون مع الشركاء الدوليين الإستراتيجيين الذين يلعبون دورًا بارزًا في دعم وتطوير التعليم العالي بمصر، ومن بينها الوكالة الجامعية الفرانكفونية، التى تعتبر داعمًا رئيسًا لمصر فى المجالات التعليمية والبحثية والثقافية، مشيرًا إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة والوكالة العام الماضي؛ لتطوير أقسام اللغة الفرنسية بالجامعات المصرية، واتفاقية إنشاء المقر الجديد للوكالة بجامعة القاهرة لدعم جهودها فى مصر.

ومن جانبه، أعرب وفد الوكالة الفرانكفونية عن سعادته باللقاء، مؤكدًا ترحيب الوكالة بتعزيز سبل التعاون المثمر مع مصر، عبر تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات الهامة، وعقد الشراكات مع الدول الأعضاء، والاستفادة من البرامج التى تقدمها الوكالة، وذلك في ضوء العلاقات المتميزة بين مصر والوكالة.
وصرح د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة أن اللقاء شهد استعراضًا لأوجه التعاون بين مصر والوكالة، حيث بحث الجانبان استعدادات مصر لاستضافة فعاليات أسبوع الفرانكفونية العلمية الذي تنظمه الوكالة الجامعية الفرانكفونية، خلال الفترة من 26 إلى 28 أكتوبر القادم، ويشمل الأسبوع العديد من الفعاليات، منها اجتماع وزراء التعليم العالي من الدول المشاركة، وإقامة ورش عمل في المجالات المختلفة، من بينها ورشة عمل عن نشاط الفرانكفونية العلمية في مصر، واجتماع شباب الجامعات من الدول المشاركة. 

 

 خالد عبدالغفار

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم أيضًا مناقشة إجراءات توقيع اتفاقية استضافة بين جامعة القاهرة والمكتب الوطني للوكالة الجامعية الفرانكفونية في مصر، ومركز تأهيل خريجي الجامعات لسوق العمل من الدول الأعضاء في الوكالة.

حضر اللقاء من الجانب المصري د.أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود.أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والسفير/ خالد عارف مدير الشئون الفرانكفونية، ود.محمود سالم ممثل مصر في مجلس إدارة الوكالة الفرانكفونية، ومن وفد الوكالة الفرانكفونية السيد/ جان نويل باليو المدير الإقليمي للوكالة، والسيدة/ سينثيا رعد نائب المدير الإقليمي للوكالة.

جدير بالذكر أن الوكالة الجامعية الفرانكوفونية AUF أنشئت عام 1961، وتمثل أكبر تجمع للجامعات في العالم، حيث تضم أكثر من 1000 جامعة ومؤسسة جامعية من 120 دولة، وتتمثل مهمتها فى تعزيز ودعم المهارات الجديدة للتنمية الاقتصادية الشاملة في المجتمعات.