أخبار عاجلة
مصرع شخص وإصابة 5 جرّاء رياح عاتية في فرنسا -
كيف تنتقل عدوى البرد والإنفلونزا؟ -
منوعات و فن -

كاميرات المراقبة تكشف المستور.. صائدة المسنين تستولى على أموالهم في الفيزا

كاميرات المراقبة تكشف المستور.. صائدة المسنين تستولى على أموالهم في الفيزا
كاميرات المراقبة تكشف المستور.. صائدة المسنين تستولى على أموالهم في الفيزا

لا تتوقف الحيل الشيطانية التي يستخدمها أبناء إبليس للإيقاع بضحاياهم، خاصة مع التطور التكنولوجي الذي طرأ على المجتمع المصري خلال السنوات الأخيرة، ففي واقعة غريبة أبطالها هذه المرة من كبار السن وأصحاب المعاشات، شهدتها منطقة مدينة السلام، حيث تعرض أكثر من شخص مسن من السيدات والرجال، لسرقة كارت الفيزا الخاص بهم، واكتشافهم فيما بعد بسرقة أموال المعاشات الخاصة بهم، بالإضافة إلى كافة الأرصدة المالية الموجودة داخل حساباتهم الخاصة في البنك.

ضحايا عمليات سرقة أرصدة الفيزا كارت، لم يكتشفوا أمر تعرضهم للنصب والاحتيال إلا بعد مراجعة كاميرات المراقبة وتأكدهم من استحداث وسيلة سرقة جديدة، لكن المفاجأة كانت أن امرأة في الثلاثين من عمرها، هي من تستدرج هؤلاء المسنين إلى شباكها الأثمة في مدينة السلام.

القصة بدأت بتوجه المواطن «عصام. إ» لسحب معاشه الخاص من مكينة أحد البنوك في مدينة السلام، ميكنة أحد البنوك بمدينة السلام، ونظراً لعدم علمه بطريقة السحب عبر الفيزا كارت الخاصة به، واقترحت عليه إحدى السيدات المتواجدة بجواره إنجازه في سحب المبلغ المالي من ميكنة الصرف، إلا أنها تتعرف على الرقم السري الخاص به، وإيهامه بسحب مكينة بسحب الفيزا الخاصة به، والاحتفاظ بها والمغادرة على الفور.

القصة لم تنته عند ذلك الحد، بل سحبت السيدة كل الأموال المتوفرة في الرصيد من البنك التابع له بواسطة الفيزا المسروقة، بعد معرفتها للرقم السري الخاص بالضحية، وعندما ذهب الرجل إلى البنك للإبلاغ عن ضياع كارت الفيزا الخاص به، أكتشف حقيقة الخدعة التي تعرض لها، كما علم بأمر سرقة رصيد أمواله.

وكشف تفريغ كاميرات المراقبة، تورط سيدة في خداع كبار السن بحجة مساعدتهم والاستيلاء على الرقم السري الخاص بالفيزا الخاصة بهم، ثم الاستيلاء على الأموال داخل الحساب، كما أظهرت الكاميرات أركان الجريمة كاملة، من خلال اصطياد المتهمة لضحاياها من كبار السن، لعدم قدرتهم على استخدام الوسائل الحديثة  في صرف مرتباتهم أو سحب الأموال من خلال ماكينات البنوك المختلفة، نتعرض المتهمة على الضحية مساعدته، مما يتيح لها فرصة التعرف على الرقم السري الخاص به، ثم تسرق منه الفيزا، بإهامه بأن البنك سحب الفيزا، على خلاف الحقيقة، ثم تسرقها وتلوز بالفرار من المكان قبل اكتشاف المجني عليه للحقيقة.

وتلقى قسم السلام أول، أول بلاغ من المجني عليه «عصام. أ»، والمحامي الخاص به إيهاب خورشيد، يفيد بتعرض موكله للسرقة بأسلوب النصب من قبل إحدى السيدات، وسرقة أمواله داخل البنك عن طريق الاستيلاء على الفيزا الخاصة به والرقم السري، تم تحرير المحضر اللازم برقم 24541 لسنة 2019 جنح السلام أول.

كما تلقى قسم السلام بلاغات أخرى برقم 29899 لسنة 2019 جنح السلام أول، يفيد بتعرض ضحية أخرى للسرقة بنفس الأسلوب ومن نفس السيدة، وبنفس الطريقة التي اتبعتها مع المجني عليه الأول، وتباشر نيابة السلام تحقيقاتها في القضية، بسماع أقوال المجني عليهم والشهود، وتفريغ كاميرات المراقبة التي توضح كيفية إجراء الجريمة، كما أمرت بضبط وإحضار المتهمة الظاهرة في الفيديوهات المفرغة من كاميرات المراقبة، ويكثف رجال المباحث بقسم السلام أول، جهودهم لضبط المتهمة وكشف لغز الجريمة، وإحالتها للنيابة العامة.

هذا المقال "كاميرات المراقبة تكشف المستور.. صائدة المسنين تستولى على أموالهم في الفيزا" مقتبس من موقع (صوت الامة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صوت الامة.