أخبار عاجلة
مرزوق الغانم يزور ضريح أتاتورك بأنقرة -

زيادة رأس مال شركة يستثمر فيها صندوق الاحتياطي العام للدولة

زيادة رأس مال شركة يستثمر فيها صندوق الاحتياطي العام للدولة
زيادة رأس مال شركة يستثمر فيها صندوق الاحتياطي العام للدولة

العمانية – أثير

وقع صندوق الاحتياطي العام للدولة ووكالة بروناي للاستثمار اتفاقية تتصل بزيادة رأس مال شركة عُمان بروناي للاستثمار بمبلغ قدره 100 مليون دولار أمريكي إضافي، ليصل إجمالي رأس مال الشركة إلى 200 مليون دولار أمريكي مناصفة بينهما على هامش الاجتماع التشاوري التاسع عشر الذي عقد بين وزارتي خارجية السلطنة وبروناي دار السلام في مسقط اليوم.

وقع الاتفاقية نيابة عن الصندوق الاحتياطي العام سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق، فيما وقعها عن وكالة بروناي للاستثمار محمد سفيان جاني القائم بأعمال مدير عام وكالة بروناي للاستثمار ورئيس مجلس إدارة شركة عُمان بروناي للاستثمار.

وقال سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندق الاحتياطي العام للدولة إن اتفاقية زيادة رأس مال شركة عُمان بروناي للاستثمار، جاءت من أجل تعزيز وزيادة قاعدتها الاستثمارية، حيث تعتزم الشركة استكشاف قطاعات جديدة للاستثمار في سوق البلدين، لاسيما في مجالات التعليم والزراعة والأغذية والخدمات.

وأضاف أن شركة عُمان بروناي للاستثمار منذ إنشائها وحتى الآن قد استثمرت في 9 مشاريع داخل السلطنة، أهمها فندق كيمبينسكي في الموج والمستشفى الأوروبي الذي يتم بناؤه في الغبرة حاليا ومحطة تحلية المياه في صحار وغيرها من المشاريع.

وبين سعادته أن الشركة امتلكت هذا العام 50 بالمائة من شركة جولدن كوربوريشن المتخصصة في الاستزراع السمكي ومنتجات المأكولات البحرية عالية الجودة والتي تتخذ من بروناي دار السلام مقر لها، وهو أول استثمار للشركة في بروناي.

من جهته أعرب سفيان محمد جاني القائم بأعمال المدير العام لوكالة بروناي للاستثمار ورئيس مجلس إدارة شركة عُمان بروناي للاستثمار عن سعادته بالتعاون بين صندوق الاحتياطي العام للدولة ووكالة بروناي للاستثمار، موضحا أن توقيع الاتفاقية يأتي تتويجا لما وصل إليه التعاون بين السلطنة وبروناي في مجال الاستثمار والمجالات ذات الصلة، واصفا شركة عُمان بروناي للاستثمار بأنها نموذج فريد بين الصناديق السيادية في البلدين.

وأكد أن الشركة ستواصل الاستفادة القصوى من الفرص التجارية في الأسواق المحلية للبلدين، من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية في السلطنة وبروناي والمساهمة في خطط التنويع الاقتصادي بين البلدين الصديقين.

يذكر أن اتفاقية تأسيس شركة عُمان بروناي للاستثمار، قد تم التوقيع عليها خلال الزيارة التي قام بها السلطان حاجي حسن البلقية، سلطان بروناي دار السلام للسلطنة في عام 2009م، بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، تدفع بالتساوي بين‏ حكومة سلطنة عمان ممثلة بصندوق الاحتياطي العام للدولة، وحكومة بروناي دار السلام ممثلة بوكالة بروناي للاستثمار، وتستثمر الشركة في الأسهم الخاصة في القطاعات ذات النمو المرتفع من خلال الاستحواذ أو الاستثمار في شركات قائمة أو بدء مشاريع جديدة.

وقد تم استثمار أغلب رأس المال المبدئي للشركة البالغ 100 مليون دولار أمريكي خلال الفترة من 2014م لغاية 2018م فإن طموح إدارة الشركة هو استثمار جزء من رأس المال الإضافي في بروناي في حال توفر فرص استثمارية مناسبة تتوافق مع استراتيجية الشركة.

يشار إلى أن شركة عُمان بروناي للاستثمار هي شركة مساهمة مغلقة مسجلة بموجب قانون الشركات التجارية لسلطنة عمان وتعمل الشركة في مجال الاستثمار في عدد متنوع من القطاعات الاقتصادية، وبشكل أساسي في عمان، وهي مشروع مشترك بين حكومتي سلطنة عمان وسلطنة بروناي دار السلام بنسبة ٥٠ بالمائة لكل منهما.

حضر حفل التوقيع كل من معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، أمين عام وزارة الخارجية ومعالي داتو سري ستيا الحاج إيروان بن بهين داتو الحاج محمد يوسف، الوزير الثاني للشؤون الخارجية في بروناي وسعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري، سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام وسعادة سليني بن الحاج سعيد، سفير بروناي دار السلام المعتمد لدى السلطنة.