أخبار عاجلة
موعد طرح سيارة مرسيدس مايباخ GLS بالأسواق -

تظاهرات غاضبة تعم بريطانيا تنديداً بتعليق البرلمان

تظاهرات غاضبة تعم بريطانيا تنديداً بتعليق البرلمان
تظاهرات غاضبة تعم بريطانيا تنديداً بتعليق البرلمان

شهدت مدن بريطانية عدة، أمس السبت، تظاهرات، خرج فيها عشرات الآلاف، ملوّحين بالأعلام الأوروبية، في لندن ومانشستر، وأدنبرة، وبلفاست، احتجاجاً على قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون، تعليق أعمال البرلمان قبل فترة قصيرة من موعد «بريكست»، وطالبوا بوقف ما أسموه ب«الانقلاب»، منددين بقرار وصفوه ب«غير دستوري» ودعوا إلى «الدفاع عن الديمقراطية».

وقال منظمو التظاهرات التي تجري تحت شعار «وقف الانقلاب» إنهم يأملون في مشاركة مئات الآلاف. ودعت حركة «مومينتوم» المتحالفة مع حزب المعارضة «العمال»، كذلك إلى «احتلال الجسور وقطع الطرقات». وتجمعت الحشود في مانشستر ويورك ونيوكاسل في شمال انجلترا، ومدن أدنبره الأسكتلندية وبلفاست في ايرلندا الشمالية، ومن المقرر إجراء فعاليات في نحو 30 موقعاً.

وكانت أكبر التظاهرات في لندن، حيث قام الآلاف بالتصفير وقرع الطبول، ولوّحوا بالأعلام الأوروبية، واحتشدوا أمام مقر الحكومة وقت الغداء وهتفوا «يا بوريس جونسون عار عليك». وحملوا لافتات كتبوا عليها «دافعوا عن الديمقراطية: قاوموا إغلاق البرلمان»، و«استيقظي يا بريطانيا» و«أهلا بكم في ألمانيا 1933».

وتزامناً مع التظاهرات الغاضبة، يسعى معارضو جونسون إلى وقف قراره في المحاكم، واستصدار قرار ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، ويحاولون كذلك الإطاحة بالحكومة من خلال التصويت بحجب الثقة، لكن منظمو التظاهرات أوضحوا على موقعهم الإلكتروني: «لا يمكننا الاعتماد حصراً على المحاكم، والعملية البرلمانية لإنقاذ الموقف. لدينا الحق في أن نسمع أصواتنا».

وتنظر أعلى محكمة مدنية في أسكتلندا الثلاثاء المقبل طلباً من نواب مؤيدين لأوروبا للطعن في تعليق عمل البرلمان، بعد رفضها الجمعة القيام بذلك بشكل طارئ. وانضم رئيس الوزراء المحافظ الأسبق جون ميجور إلى دعوى قضائية أخرى رفعتها الناشطة المناهضة لبريكست جينا ميلر، ويتوقع عقد جلسة الاستماع في الخامس من سبتمبر/ أيلول الجاري في لندن.

من جهته، دافع وزير المالية ساجد جاويد، عن قرار تعليق البرلمان. وقال ل «بي بي سي»: إن البرلمان «لا ينعقد عادة إلاّ خلال وقت متأخر من سبتمبر/ أيلول، ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول». وحذر جونسون أمس الأول، النواب من محاولة عرقلة بريكست، معتبراً ذلك سيلحق «ضرراً دائماً» بثقة الشعب في السياسة، موضحاً أن جهود المعارضة هي التي يمكن أن تقود إلى «الخروج الفوضوي».

ووعد جونسون الذي تولى السلطة قبل شهر، بأن يقود بريطانيا في خروجها من الاتحاد الأوروبي باتفاق أو من دون اتفاق مع بروكسل. ويطالب بإلغاء البند المتعلق ببقاء بلاده في الاتحاد الجمركي بعد «بريكست» ضمن ما يسمى ب«شبكة الأمان» الخاصة بشطري إيرلندا. ويرغب نواب المعارضة في تأجيل «بريكست» إلى ما بعد أكتوبر/ تشرين الأول، في حال الإخفاق في التوصل إلى اتفاق مع بروكسل، لكن الحكومة تكثف استعداداتها لخروج من دون اتفاق. كما أعلن جونسون أمس الأول تسريع وتيرة الاجتماعات بين المفاوضين البريطانيين والأوروبيين الذين سيلتقون مرتين في الأسبوع في بروكسل خلال الشهر المقبل.( ا ف ب)

هذا المقال "تظاهرات غاضبة تعم بريطانيا تنديداً بتعليق البرلمان" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.