أخبار عاجلة
شاب يحول نفسه لامرأة يثير جدلا واسعا (فيديو) -
سبعة أنواع من الرئيسيات مهددة بالانقراض -

الجيش الجزائري يرفض «المرحلة الانتقالية» ويتهم «عصابات» باستغلال وسائل التواصل

الجيش الجزائري يرفض «المرحلة الانتقالية» ويتهم «عصابات» باستغلال وسائل التواصل
الجيش الجزائري يرفض «المرحلة الانتقالية» ويتهم «عصابات» باستغلال وسائل التواصل

جدد الجيش الجزائري، رفضه القاطع للمرحلة الانتقالية التي قال إنها «ستفرز وضعا يصعب التحكم فيه»، كما جدد دعوته للحوار من أجل حل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

وجاء في افتتاحية (مجلة الجيش) الناطق الرسمي باسم الجيش امس، أن «مصلحة الوطن تقتضي في مثل هذه الأزمة المعقدة التي تعيشها البلاد انتهاج أسلوب الحوار الجاد والمثمر والبناء».

وشدد على ان الحوار هو «السبيل الوحيد للاسراع في إيجاد الحلول الملائمة التي تجنب البلاد الدخول في متاهات من شأنها أن تزيد الوضع تعقيدا وتقطع الطريق نهائيا أمام مرحلة انتقالية لا يمكن إلا أن تفرز وضعا يصعب التحكم فيه».

وأكد «ضرورة وضع آليات دستورية مناسبة للحوار وإحاطة الترتيبات ذات الصلة بهذه الخطوة بآلية دستورية مناسبة» تتمثل في «تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات والإشراف عليها» واصفا إياها «بأداة قانونية تضمن إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وذات مصداقية تجنب البلاد الدخول في متاهات يصعب الخروج منها».

ووجهت افتتاحية المجلة انتقادا حادا لتجاوزات «أطراف تسعى وفق منطق العصابة لتضليل الرأي العام بانتهاجها منحى التيئيس والتشكيك في كل مبادرة وطنية خيرة وجديرة بإيجاد مخرج حقيقي للأزمة التي تمر بها البلاد».

واتهمت تلك الاطراف «بالاستغلال غير الأخلاقي لأدوات الاتصال والإعلام بنسج سيناريوهات واهية وبث اكاذيب مسمومة ومعلومات مغلوطة وأخبار مزيفة هدفها الإبقاء على الوضع القائم بل وتأزيمه».

ودعت الى تجنيد الجميع كل في مجال عمله ونطاق مسؤولياته لخدمة الجزائر والخروج بها من الأزمة التي تعيشها والتي من شأنها أن تطول في حالة إصرار الجميع على التعنت.

هذا المقال "الجيش الجزائري يرفض «المرحلة الانتقالية» ويتهم «عصابات» باستغلال وسائل التواصل" مقتبس من موقع (جريد الأنباء الكويتية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريد الأنباء الكويتية.