أخبار عاجلة

روض الفرج تتحول لساحه حرب بالاسلحه الناريه والشرطه تنقذ الموقف تقاصيل

روض الفرج تتحول لساحه حرب بالاسلحه الناريه والشرطه تنقذ الموقف تقاصيل
روض الفرج تتحول لساحه حرب بالاسلحه الناريه والشرطه تنقذ الموقف تقاصيل

روض الفرج تتحول لساحه حرب بالاسلحه الناريه والشرطه تنقذ الموقف وهذا ما ضبطوه
موضوع
تبادل 4 أشخاص من عائلتين الاتهامات عقب معركة بالأسلحة النارية والبيضاء بمنطقة روض الفرج، وتبين من التحريات أن معركة نشبت بين العائلتين بسبب خلافات الجيرة وانتهت بالشروع في قتل 4 أشخاص من العائلتين، تم ضبط أطراف المعركة وتحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.
تلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إخطارًا من قسم شرطة روض الفرج يفيد تلقيه إشارة من مستشفى قصر العيني، تفيد استقبالها "م.س" (60 سنة - عامل) مصاب بجرح نافذ بالبطن.
بالانتقال والفحص والمعاينة، تبين حدوث مشادة كلامية بين كل من طرف أول المصاب وأبناؤه "س.م" (27 سنة - عاطل) ضُبط بحوزته سلاح أبيض "سنجة"، "ع.م.س" (20 سنة - عاطل) مصاب بجرح قطعي بالوجه والكتف الأيسر، و"ا.س" (16 سنة -  طالب) مصاب بجرح قطعي بالظهر من الجهة اليسرى، وطرف ثان "أحمد.س" (38 سنة - عاطل) مصاب بجرح بالعين اليسرى أعلى الحاجب، ضبط بحوزته سلاح أبيض "سكين"، و"محمد.س" (35 سنة - موظف) شقيق الخامس.
وحال تدخل الخامس لفض مشاجرة بين الثاني والثالث بسبب خلافات مالية بينهما تطورت إلى مشاجرة تدخل على إثرها باقي المتهمين، وتعدى خلالها كل منهم على الآخر بالضرب باستخدام الأسلحة البيضاء المضبوطة بحوزتهم محدثين ما بهم من إصابات.
وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط طرفي المشاجرة، وبحوزة الثاني والخامس الأسلحة البيضاء المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وجار عرضهم علي النيابة العامة

 

هذا الخبر منقول من : الوطن

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

هذا المقال "روض الفرج تتحول لساحه حرب بالاسلحه الناريه والشرطه تنقذ الموقف تقاصيل" مقتبس من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.