أخبار عاجلة

خبراء يوضحون دلالات قرار تركيا برفع أسعار المياه 60% على مواطنيها

خبراء يوضحون دلالات قرار تركيا برفع أسعار المياه 60% على مواطنيها
خبراء يوضحون دلالات قرار تركيا برفع أسعار المياه 60% على مواطنيها

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
خبراء يوضحون دلالات قرار تركيا برفع أسعار المياه 60% على مواطنيها, اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 01:17 صباحاً

محاولة جديدة تلجأ إليها حكومة تركيا بهدف الخروج من أزمتها الاقتصادية، حيث قررت مؤسسة المياه والصرف الصحي "ISKI" في مدينة أسكي شهير شمال غرب تركيا، رفع قيمة سعر متر المياه بنحو 60%، جاء ذلك خلال اجتماع أعضاء الجمعية العمومية لشركة المياه، حيث وافق الأعضاء على قرار زيادة الأسعار، حسب جريدة زمان التركية.

رئيس بلدية صاريجاكايا، التابع لحزب العدالة والتنمية، حسين تشام، أوضح أن هذه القرار ما هو إلا محاولة لتسيير الأوضاع، قائلًا: "يريدون اليوم زيادة سعر المتر المكعب من 2.75 ليرة إلى 4.85 ليرة، في الأغلب هذه هي أكبر زيادة في التاريخ، وبالتأكيد لن يقف السعر على 4.85 ليرة فقط، وإنما يضاف لها 8% ضريبة قيمة مضافة، و0.39 ليرة ضريبة تنظيف البيئة، ليصل السعر إلى 5.63 ليرة".

الدكتور كرم سعيد خبير الشؤون التركية، قال إن السياسة التي اتبعتها تركيا من رفع الأسعار بشكل عام لمواجهة الأزمة الاقتصادية لم ترتكز على أشياء محددة، موضحا أنها أزمة اقتصادية كبيرة تعيشها وأن رفع الأسعار سيكون بشكل عام على كافة السلع.

وأضاف سعيد لـ"الوطن"، أن تركيا تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة بسبب فشل الرئيس التركي في إدارة البلاد، وإخفاقه في التعامل مع هذه المشكلات الاقتصادية التي تسبب فيها هو من الأساس، مشيرا إلى أن التضخم وصل إلى 16%.

وأكد خبير الشؤون التركية أن عملية رفع الأسعار على الشعب التركي لأن الأزمة الاقتصادية أكبر من استطاعتهم، موضحا أنه هذه الزيادة المستمرة على المواطنين ربما تنذر بحدوث انفجار داخلي نتيجة هذه الأعباء الاقتصادية عليهم.

بينما قال الدكتور علي عبدالرؤوف الإدريسي الخبير الاقتصادي، إن تركيا تعاني من أزمات اقتصادية كبيرة، موضحا أنه خلال الأيام الماضية انخفض التصنيف الائتماني بصور كبيرة بالإضافة تدهور قيمة العملة المحلية، كل ذلك دفع الحكومة التركية للبحث عن أي مصادر للأموال حتي ولو على حساب الشعب.

وأضاف الإدريسي، لـ "الوطن"، أن تدهور الأوضاع الاقتصادية جاء نتيجة للأوضاع الداخلية في تركيا من انعدام الشفافية وتعيين أردوغان لأقاربه في المؤسسات الاقتصادية بتركيا، تسبب في سحب رجال الأعمال والشركات الكبرى استثماراتهم من تركيا.

وأكد الخبير الاقتصادي أنه خلال الأيام القليلة الماضية شهدت الليرة التركية، انخفاضا أمام الدولار الأمريكي، لتصل قيمتها إلى 5.6450 أمام الدولار، مواصلة الخسائر، بعدما فقدت نحو 28 في المئة من قيمتها، في سنة 2018، كل ذلك كان سببا في تراجع الاقتصاد التركي وتراجع التصنيف الدولي له.

وتابع أن كل هذه المحاولات لن تساعد أردوغان في الخروج من أزمته، ولكنه بحاجة إلى إعادة النظر في سياساته المالية التي يسير عليها، وأن يولي المناصب القيادية للكفاءات.

هذا المقال "خبراء يوضحون دلالات قرار تركيا برفع أسعار المياه 60% على مواطنيها" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.