أخبار عاجلة
بالأحمر.. جيهان خليل تتألق في أحدث جلسة تصوير  -
لازم تاكل سمك.. هيظبط صحتك ويحميك من الأمراض -
واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة أف-16 -
فيديو... أرنب أم غراب؟ الحيرة تضرب رواد «تويتر» -

تفاصيل أزمة والد كهربا في منطقة الجيزة

تفاصيل أزمة والد كهربا في منطقة الجيزة
تفاصيل أزمة والد كهربا في منطقة الجيزة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تفاصيل أزمة والد كهربا في منطقة الجيزة, اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 12:07 صباحاً

تحرير:مصطفى محمود ٣١ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٠١ م

محمود كهربا

محمود كهربا

أثار عبدالمنعم عبدالحميد سليمان والد محمود "كهربا" لاعب الزمالك والذي هرب عن صفوف فريقه ووقع على عقود انضمامه لنادي أفيس البرتغالي لمدة موسمين، أزمة كبيرة داخل منطقة الجيزة بعد أن توجه إلى المنطقة خلال الأيام الماضية للمطالبة بصورة من عقد نجله مع القلعة البيضاء وهو الطلب الذي قابله مسؤولو منطقة الجيزة بالرفض، وأكدوا له أنه غير مسموح لهم بذلك، وأنه ليس من حقه الحصول على العقد؛ لأن اللاعب يمتلك نسخة، وإذا كان يرغب في اتخاذ أي إجراءات بشأن العقد عليه أن يتوجه إلى اتحاد الكرة.

وشهدت الفترة الماضية أزمة كبيرة بين الزمالك ومحمود عبدالمنعم كهربا الذي هرب إلى تركيا للانضمام إلى نادي دينزيلي سبور قبل أن تفشل المفاوضات ويوجه اللاعب بوصلته إلى الدوري البرتغالي وبالفعل وقع على عقود انضمامه لصفوف نادي ديسبورتيفو أفيس، لمدة موسمين. وقام مسؤولو النادي البرتغالي بمخاطبة اتحاد الكرة للحصول

وشهدت الفترة الماضية أزمة كبيرة بين الزمالك ومحمود عبدالمنعم كهربا الذي هرب إلى تركيا للانضمام إلى نادي دينزيلي سبور قبل أن تفشل المفاوضات ويوجه اللاعب بوصلته إلى الدوري البرتغالي وبالفعل وقع على عقود انضمامه لصفوف نادي ديسبورتيفو أفيس، لمدة موسمين.

وقام مسؤولو النادي البرتغالي بمخاطبة اتحاد الكرة للحصول على البطاقة الدولية الخاصة باللاعب إلا أن مسؤولي الجبلاية رفضوا هذا الطلب وأكدوا للنادي البرتغالي أن اللاعب مرتبط بعقد سار مع الزمالك.

وشهدت الساعات القليلة الماضية قيام نادي الزمالك بقيد محمود كهربا ضمن قائمة الفريق في الموسم الجديد لحفظ حقهم في اللاعب.

هذا المقال "تفاصيل أزمة والد كهربا في منطقة الجيزة" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.