الذكرى الـ 5 للبيعة مناسبة عظيمة لتجديد الوفاء

الذكرى الـ 5 للبيعة مناسبة عظيمة لتجديد الوفاء
الذكرى الـ 5 للبيعة مناسبة عظيمة لتجديد الوفاء

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الذكرى الـ 5 للبيعة مناسبة عظيمة لتجديد الوفاء, اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 12:01 صباحاً

الرياض ــ البلاد

تمثل الذكرى الخامسة للبيعة مناسبة عظيمة لجميع السعوديين، لأنها ذكرى لتجديد الوفاء والولاء لقائد هذه البلاد المباركة وسمو ولي عهده الأمين، وتُعد فرصة عظيمة لاستشعار نِعَم الله التي أنعم بها علينا في هذا العهد الميمون، من تطور ونهضة وازدهار على الأصعد كافة.
وإنه بفضل الله تعالى ثم برعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، غدا المواطن جوهر الاهتمام ومحوره، وعماد التحول ومرتكزه، وموقد النماء ومشعله، نحو مستقبل مزدهر يشمل السعوديين جميعاً في جميع مناطق المملكة. كما أنَّ مسيرة خادم الحرمين الشريفين – وفقه الله – منذ توليه مقاليد الحكم إلى يومنا هذا تميّزت بالحِكمة والحُنْكة في إدارة البلاد داخلياً، وفي تكييف علاقاتها الخارجية وفق ما تقتضيه مصلحة الوطن والمواطن.

رئيس ديوان المظالم:
المملكة في مقدمة دول العالم
عبر رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف عن سعادته بالذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مقاليد الحكم في بلادنا وقال: إن هذه الذكرى الغالية، مناسبة نستذكر فيها معاني الوفاء والولاء والمحبة لقيادتنا الرشيدة ووطننا المبارك، ونستحضر معاني العزم والحزم التي هي سمة هذا العهد الميمون، والنهضة التنموية المبنية على رؤية محورية شاملة، تحقق خلال سنواتها الماضية منجزات عظيمة، بنيت على أسس شرعية متينة، وسياسة متوازنة حكيمة، تمثلت فيها مشاريع اقتصادية تنموية واجتماعية كبيرة، جعلت للمملكة العربية السعودية شأنًا متقدمًا عظيمًا في مقدمة مصاف دول العالم في مدة وجيزة.

وأضاف إنّ ذكرى البيعة تأتي هذا العام متزامنة مع تصنيف المملكة من قبل البنك الدولي كأكثر الدول تقدمًا، والأولى إصلاحًا من بين (190) دولة في العالم، وذلك نظير ما قامت به الدولة -أيدها الله- من إصلاحات اقتصادية وإدارية، بالإضافة إلى تكريس مفاهيم ومبادئ العدل والمساواة، إلى جانب مكافحة الفساد ومحاربته قولًا وفعلًا؛ إذ جعلت هذه الإصلاحات الكبيرة من المملكة العربية السعودية أنموذجًا يحتذى به للدولة الطموحة الرائدة.

الفضلي: تحقيق الأهداف المنشودة

قال وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي نحتفي بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، ونشكر الله سبحانه وتعالى ثم خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على ما تحقق لهذه البلاد من مكاسب وإنجازات على الأصعدة كافة خلال السنوات الخمس الماضية، التي واكبت رؤية المملكة (2030) ومبادراتها وبرامجها الطموحة، الهادفة إلى تعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية والبشرية في مختلف المجالات، ومنها ما يتعلق بقطاعات البيئة والمياه والزراعة.

وأكد المهندس الفضلي أن عهد خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – شهد تفعيل إستراتيجية الوزارة (العشر) لتحقيق الأهداف المنشودة في جميع القطاعات التابعة لها والمتمثلة في الإستراتيجية الشاملة للبيئة، والإستراتيجية الوطنية للمياه، وإستراتيجية الأمن الغذائي، وإستراتيجية المراعي، وإستراتيجية الزراعة، وإستراتيجية الغطاء النباتي، وإستراتيجية صندوق التنمية الزراعية، وإستراتيجية حصاد الأمطار وبناء السدود، وإستراتيجية الاستثمار الزراعي، وإستراتيجية المؤسسة العامة للري.

نائب وزير التعليم: مناسبة وطنية
رفع نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي أسمى آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بمناسبة الذكرى الخامسة لمبايعته ملكاً على البلاد، وتوليه مقاليد الحكم في المملكة التي تعيشُ في ظلّ قيادته الحكيمة أَوْجَ تطوّرها وازدهارها، وتواصل مسيرتها التنموية في مختلف المجالات.

وبيّن أنّ هذه المناسبة الوطنية المهمة التي يحتفي بها أبناء المملكة تُعزّز فينا جميعاً روح الولاء لقيادتنا الرشيدة، والانتماء لثرى وطننا الطاهر، وتجعلنا ننظر بعين الفخر والاعتزاز لما تحقق للوطن من منجزات كبرى يأتي في طليعتها إطلاق رؤية المملكة 2030، وما تحمله من تطلّعات وأهداف طموحة لحاضر ومستقبل المملكة، وما تستند إليه من فكر اقتصادي قائم على استغلال مكامن القوّة التي حباها الله لوطننا، والاستفادة منها ليكون الاقتصاد الوطني أكثر تنوّعا وقوّة واستدامة، ويتّسم بالإنتاجية والتنافسية العالمية والاعتماد على موارد المملكة البشرية مما جعلها تأخذ مكاناً مميزاً بين دول مجموعة العشرين.

قائد القوات البرية : نجدد الولاء لقيادتنا الوفية
أكد قائد القوات البرية الفريق الركن فهد بن عبدالله محمد المطير أنه في الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لجميع القوات العسكرية مقاليد الحكم في البلاد، تتجدد مشاعر الولاء والوفاء الصادق للقيادة الوفية التي أخذت بكل أسباب القوة من أجل سيادة وطننا وقوته، فصنعت من بلادنا حصناً منيعاً لشعبه، ولأمته العربية والإسلامية.

وقال في تصريح بهذه المناسبة: إن العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – شهد التركيز على الرخاء والنماء والتقدم والارتقاء على جميع محاور التنمية وآفاقها، فيوماً بعد يوم يرتفع للعلم والتنمية والرخاء والرفاهية صرح في بلادنا، وتبدأ مبادرة، وينطلق استثمار جديد، وعلى رأس مشهد النماء والبناء، تأتي رؤية (2030) الحاضنة الكبرى لجميع البرامج والخطط والإستراتيجيات التي ستنقل المملكة بحول الله إلى آفاق رحبة من شأنها أن تضع بلادنا في مصاف أكبر دول العالم وأقواها وأسرعها نمواً على جميع الأصعدة.

قائد القوات البحرية: منجزات تاريخية كبرى
أكد قائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي أن المولى عزّ وجل، قد منّ على بلادنا الغالية بنعم كثيرة ومن أجَلِّ هذه النعم أن ولَّى علينا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الذي منذ اللحظة الأولى لتسلمه مقاليد الحكم في بلادنا المباركة قبل خمسة أعوام وهو يعمل على تعزيز مكانتها في المجالات كافة، لاسيما الاقتصادية، والسياسية، والعسكرية لتحتل مملكتنا موقعًا متقدمًا بين دول العالم.

وأضاف : نحن نعيش وبغاية الفخر والسعادة الذكرى الخامسة لبيعة المليك – أيده الله – نستحضر ما تم خلالها من منجزات تاريخية، حيث تمضي المملكة نحو غاياتها مستعينة بالله ثم بسواعد أبنائها المتحصنين بالعلم، والمتميزين بالمعرفة الذين نالوا الرعاية والاهتمام والدعم السخي من ولاة الأمر– حفظهم الله – ليصبحوا قادرين وفاعلين لإحداث نهضة شاملة في البلاد من خلال المشاريع الاستثمارية العملاقة، مستهدفين تنويع اقتصاد المملكة حتى لا تعتمد على النفط وحده، وحتى لا تتأثر بلادنا بتقلباته، وذلك وفقًا لبرامج رؤية المملكة 2030 التي أصبحت خارطة طريق لمسيرة البناء الوطني، والباعثة للثقة في نفوس المواطنين.

مدير عام حرس الحدود: ذكرى حافلة بالمنجزات
الرياض ـ البلاد
شدد مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي على أن المملكة العربية السعودية تحتفي وطناً ومواطناً بالذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مقاليد الحكم في البلاد، مبينًا أن هذه الذكرى الحافلة بالعديد من المنجزات التنموية والتطورات الحضارية على المستويين المحلي والدولي، وَفْق رؤية وطنية شاملة تستوعب متطلبات تنمية الوطن وتلبية احتياجات المواطن وتمكينه من المشاركة في مسيرة البناء والعطاء.

وأوضح معاليه في تصريح بهذه المناسبة : أن المملكة تشهد منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين ـــ رعاه الله ـــ المزيد من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والرياضية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وما صاحب ذلك من تطبيق لمبادئ الشفافية ومحاربة الفساد، وتشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ مما يضعها في مصاف دول العالم المتقدمة، ويأتي تدشين المشاريع الثلاثة مؤخراً في بوابة الدرعية ووادي حنيفة ووادي صفار تدعيماً لرسم عصر جديد في صناعة المملكة واقتصادها يعزز فيه قطاع السياحة والثقافة والمعرفة، ويُبرز الدرعية كأيقونة عالمية.

السند: تطور على الأصعدة كافة

أعتبر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أن دخول السنة السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – الحكم مناسبة غالية خاصة أنها تأتي وبلادنا المملكة العربية السعودية تشهد نهضة وتطوراً على الأصعدة كافة، مما يجعلنا نشعر بفخر واعتزاز بالعيش في ظل هذه القيادة الرشيدة.

وأضاف : خمسة أعوام تجلَّت فيها معاني الخير والإصلاح والازدهار والنماء، ومحاربة الفساد حتى أصبحت المملكة – ولله الحمد والمنة – محط أنظار العالم.

وأوضح معالي الدكتور السند أن المملكة خطت خطوات مدروسة ومتسارعة في مسيرة البناء والتنمية والإصلاح، افتتحت المشاريع العملاقة والبرامج الضخمة التي تخدم المواطن وتحقق له الرخاء والاستقرار، كل ذلك بفضل الله جل وعلا ثم بحُنْكة وقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -.

وبين أن رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 وما تحويه من برامج إستراتيجية وخطط تنموية تأتي في صدارة المنجزات التي تحققت خلال السنوات الخمس الماضية.

مدير عام معهد الإدارة: صفحة مشرقة من تاريخ المملكة
عبر مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور مشبب بن عايض القحطاني عن سعادته بحلول الذكرى الخامسة للبيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -, مؤكداً الفخر والاعتزاز بذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – لمواصلة قيادة الوطن نحو المزيد من التقدم والازدهار، وتعزيز بنيان بلادنا وترسيخ موقعها ومكانتها عربيا وإسلاميا وعالميا، كقوة للاستقرار وصوت للحكمة والسلام.

وقال الدكتور القحطاني: إن هذه الذكرى تسجل صفحة مشرقة من تاريخ المملكة حين تولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – مقاليد الحكم في البلاد، وواصلت المملكة تحت قيادته تطورها وتحديثها وتقدمها.

أمين العاصمة المقدسة: ذكرى غالية على نفوسنا
ثمن امين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبد الله القويحص غاليا ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين وقال إن المملكة شهدت منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- المزيد من المنجزات التنموية الكبرى على امتداد مساحتها الشاسعة وفي مختلف المجالات شكلت في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته مما يضعها بين دول العالم المتقدمة حيث أصبحت جزءا لا يتجزأ من مجموعة العشرين الدولية.

وأشار إلى أن هذه الأيام تمثل ذكرى غالية على نفوسنا جميعًا وهي ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – وتوليه مقاليد الحكم في هذه البلاد الطاهرة فقد حققت المملكة على يديه خلال السنوات الماضية قفزات تنموية عملاقة وتغيرًا إيجابيا كبيرًا انعكس على تقدم بلادنا في المجالات كافة حيث قيض الله سبحانه وتعالى لهذه البلاد المباركة ملكا صالحا أجرى على يديه الرخاء والعزة والنماء فاستطاع بحكمته أن يوطد دعائم الأمن ويرسخ قواعد البناء كما استطاع بحنكته أن يجعل للمملكة مكانة مرموقة بين دول العالم وأن يحلق بها في سماء المجد والسؤدد بما اكتسبته قيادته الرشيدة من احترام العالم أجمع حيث شهدت المملكة في هذا العهد الزاهر العديد من القرارات الحاسمة والإنجازات الضخمة محليًا ودوليًا.

الفهيد: مسيرة خالدة وملحمة بناء
قال محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد إن ذكرى البيعة ذكرى خالدة ومناسبة غالية وعزيزة على الجميع وتجسّد أسمى معاني الوفاء وأصدق الولاء لقائد المسيرة وباني نهضتها.

وأضاف: أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني حققت خلال السنوات الماضية وبدعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود منجزات كبيرة بتدريب وتأهيل أبناء وبنات الوطن في جميع التخصصات التقنية والمهنية, فقد توسعت المؤسسة في افتتاح الكليات التقنية للبنين والبنات بجميع مناطق ومحافظات المملكة كما تم افتتاح العديد من فروع الكليات التقنية والمعاهد الصناعية، والتوسع في افتتاح تخصصات جديدة ونوعية تلبي حاجة السوق السعودي كما تم إطلاق العديد من المبادرات لمواكبة رؤية المملكة 2030 ومنها بوابة التدريب الالكتروني والمدرب المعتمد وفرصة عمل لكل خريج والتدريب المجتمعي “أتقن ” الذي شهد تفاعلا قويا من جميع شرائح المجتمع من المواطنين والمواطنات ،وبين أن المؤسسة تسعى إلى الحصول على فرص عمل ملائمة في القطاع الخاص تلبي حاجة السوق السعودي من الأيدي العاملة الوطنية بعد تأهيلهم وصقل مواهبهم ليكونوا سواعد وطنية .

هذا المقال "الذكرى الـ 5 للبيعة مناسبة عظيمة لتجديد الوفاء" مقتبس من موقع (صحيفة البلاد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة البلاد.