أخبار عاجلة

الحج والأيقونة السعودية

الحج والأيقونة السعودية
الحج والأيقونة السعودية

في مشاهد مهيبة اختلطت فيها دموع الحجاج بالمطر وألسنتهم تلهج بالدعاء والذكر أظهرت لنا بعض الصور التي التقطتها بعض عدسات المصورين ووكالات الإعلام وتجاوزت فيها مدى الجهود الجبارة التي تبذلها المملكة في خدمة حجاج بيت الله الحرام وكل ما من شأنه أن يسهل سبل حجهم وتأدية مناسكهم بيسر وطمأنينة بل كشفت للعالم أجمع مدى الإنسانية التي يتمتع بها كل من سخروا أنفسهم لخدمة حجاج بيت الله الحرام. 

ما يقارب الثلاثة ملايين حاج يأتون من مختلف دول العالم ويتجمعون في بقعةٍ صغيرة ويؤدون مناسكهم في أوقات محددة ومع ذلك يسجل في كل عام النجاح لموسم الحج بما يفوق المواسم التي قبله وباقتدار لا يضاهى! إن التحدي الأمني والتنظيمي والإداري وحده الذي يصاحب موسم الحج ليس سهلاً ولا تواجهه أي دولةٍ في العالم؛ أكثر من 250 ألف رجل أمن و‏32 ألف متطوع و‏21 ألف حافلة وسائق و23 ألف ممارس صحي و‏42 ألفاً بين مهندس وموظف ومراقب و‏109 مراكز إسعاف و‏1088 مسعفاً و‏25 مستشفى و‏109 مراكز صحية و‏118 فريقاً متنقلاً فضلاً عن ذلك كله لا توجد دولة في العالم تفرض تأشيرة الدخول إليها إلا برسوم للتأمين الطبي تجد في المقابل أن المملكة سخرت كل إمكاناتها المادية والصحية والطبية وكوادرها لتأمين ‏العلاج مجاناً لجميع حجاج وزوار بيت الله الحرام فضلاً عن ذلك تجد كذلك أن الأدوية مجاناً والمشروبات والوجبات توزع مجاناً! 

مع نجاح موسم الحج - بفضل من الله - في كل عام لا أزال استحضر حديث وعرض الأستاذ الجامعي الإنجليزي في معرض تناولنا لأحد المقررات في إدارة الكوارث والأزمات وكيف ارتسمت معالم الدهشة إبان استعراض أستاذ المقرر لأنموذج المملكة المتفرد وأنّه لا توجد حتى الآن في العالم تجربة مشابهة لأي دولة وتحاكي تجربة المملكة في إدارة موسم الحج حتى إنه عُدّ أنموذجاً متفرداً تطلبه عدد من جامعات دول العالم لتدريس طلبتها في علم إدارة الأزمات استحقت البحث والدراسة وأذهلت العالم!

فجميع إمكانات المملكة المادية والإدارية وقواها الأمنية والصحية والتنظيمية والبنيوية هي مسخرة لخدمة بيتي الله الحرام وقاصديه وما عُهد عن المملكة إلا أنها تعمل على مدى أحد عشر شهراً من أجل هذه الأيام التي يأتي بها الحجاج جميعهم دون استثناء أو تمييز فيؤدون مناسكهم بكل اطمئنان وسكينة وأمن وراحة حتى صار نجاح كل موسم من مواسم الحج والعمرة بفضل من الله وتوفيقه لهذا الوطن وقادته أيقونة عالمية.

هذا المقال "الحج والأيقونة السعودية" مقتبس من موقع (جريدة الرياض) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الرياض.