التخطي إلى المحتوى

تباينت مؤشرات البورصة المصرية بختام تعاملات الأسبوع الجاري ، وعلي الرغم  من تخفيض سعر الفائدة البنكية بمعدل نصف في المائة إلا أن ذلك لم يكن له إي تأثير إيجابي علي أداء البورصة ، حيث تتعطش البورصة لبعض المحفزات الإيجابية ليعود رونقها من جديد ، حيث مالت كل تعاملات الأجانب نحو البيع نظراً لحرصهم علي الإستثمار في الملذات الأمنة وذلك في ظل جائحة كورونا .

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية “إيجى إكس 30” بنسبة 1.08% ليغلق عند مستوى 10898.67 نقطة خلال جلسات الأسبوع المنتهى، فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 0.9% ليغلق عند مستوى 2010.25 نقطة، وسجل مؤشر “إيجى إكس 100 متساوى الأوزان” ارتفاعاً بنحو 0.88% مغلقًا عند مستوى 2937.87 نقطة، وسجل مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” ارتفاعاً بنحو 0.04% مغلقًا عند مستوى 12955.46 نقطة، ونزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 3.50% ليغلق عند مستوى 1080007.56 نقطة.

 

وكشف التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية عن ارتفاع رأس المال السوقى للبورصة المصرية بنحو 200 مليون جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهى، ليغلق عند مستوى 629.2 مليار جنيه، بنسبة نمو 0.01%.

وارتفع إجمالي قيمة التداول بالبورصة المصرية إلى 16.4 مليار جنيه خلال الأسبوع المنتهى، في حين بلغت كمية التداول نحو 2.543 مليار ورقة منفذة على 254 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 13.1 مليار جنيه، وكمية التداول بلغت 2.318 مليار ورقة منفذة على 236 ألف عملية خلال الأسبوع الماضى.

وسجل المستثمرون الأجانب صافي بيع بالبورصة المصرية، بقيمة 383.7 مليون جنيه خلال الأسبوع المنتهي، وذلك بعد استبعاد الصفقات، فيما سجل العرب صافي شراء بقيمة 2.5 مليون جنيه، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 83.4% من إجمالي التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 10.6%، والعرب على 6%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

ومثلت تعاملات المصريين نسبة 76.1% من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 17.4%، وسجل العرب 6.6%، وسجل الأجانب صافي بيع بنحو 14 مليار جنيه، وسجل العرب صافي بيع بنحو 1.04 مليار جنيه، وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.وو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *