التخطي إلى المحتوى

أكد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، أن حزب الوفد كان وسيظل يقف على قلب وإرادة رجل واحد من أجل الدولة المصرية والوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال لقائه مع عدد من أعضاء الهيئة العليا لحزب الوفد والهيئات البرلمانية لمجلسي الشيوخ والنواب في الحزب، مساء اليوم السبت، بدعوة من اللواء سعد الجمال، مساعد رئيس الحزب وعضو مجلس النواب.

وشدد “أبو شقة” على أنه لا مصلحة تفوق وتعلو على مصلحة هذا الحزب الذي هو جزء من النظام السياسي المصري، مؤكدًا أنه بما يمثله من معارضة وطنية هو عمود الخيمة الرئيسي لأي بناء ديمقراطي لمصر، وبه رجال يهبّون وقت اللزوم للدفاع عن قيم حزب الوفد ومبادئه.

وأشار “أبو شقة” إلى أن حزب الوفد خرج من رحم ثورة فريدة بلا أغراض أو مطالب سوى “نموت نموت وتحيا مصر”، فحيرت المحللين، فهي من قلائل الثورات في العالم التي أسست لدولة، موضحًا أن الحزب كان جزءًا من الحركة الوطنية في المئة عام الأخيرة، ويحرص على التكاتف والتآذر على ذات المبادئ والقيم التي ثار عليها زعماء الوفد الثلاثة من الوقوف إلى جوار الوطن والمواطن لصالح العمال والفلاحين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *