التخطي إلى المحتوى

عقب فترة زمنية قصيرة من الاستقرار الفني بنادى تليفونات بنى سويف، سرعان ما انقلب الأمر ليصبح الغموض مسيطرا على مستقبل الفريق بعد إعلان عيد مرازيق المدير الفنى رحيله عن التدريب بعد أسبوع واحد من توليه المهمة.

المصرية الاخبارية الرياضى حرص على التعرف على أسباب رحيل “مرازيق” عن تدريب التليفونات ودور إدارة النادى فى الازمة قبيل انطلاق مسابقة القسم الثانى.

وقال عيد مرازيق في تصريحات خاصة للفجر الرياضي: “في البداية وافقت على تدريب التليفونات نظرا لتاريخه المشرف بالقسم الثانى وبالدورى الممتاز والعمل على تنفيذ تجربة فنية جديدة لي ولجهازى المعاون، وبالفعل اتفقت مع الإدارة ووضعنا خطة مع المستثمر للعمل خاصة فى ظل قلة الوقت المتاح لإعداد الفريق والخطة شملت فترة إعداد قصيرة في أقل زمن ممكن .

وأضاف “قمنا بمجموعة من التدريبات اليومية وخضنا عدة مباريات ودية أمام جولدى وكوكاكولا وكان من المقرر أمس إقامة مباراة ودية أمام فريق القومى والغيت نظرا للظروف الجوية”.

وتابع “تحدثنا مع المهندس أحمد سعد، المشرف العام على الكرة والمستثمر بخصوص عدم وجود ملابس اللاعبين وعدم صرف مستحقات اللاعبين القدامى ووجدت تخبط لدى المستثمر وأبلغت الجميع برحيلى عن تدريب الفريق عقب مران اليوم الصباحى”.

واستكمل “استعنت بجهازى المعاون بالإضافة إلى أحمد شعبان، مدير الكرة بالتيلفونات، وأيضا قمت بالإستعانة ب8 لاعبين من نادي البنك الاهلي المميزين ولهم باع بالملاعب والخبرات الكبيرة وأصحاب المشاركات الكبيرة مع الفريق الصاعد للدورى الممتاز وطمحنا في المنافسة وعودة التليفونات لمكانته الطبيعية ولكن في ظل تلك الظروف كان من الظلم استكمال المهمة”.

واسطرد مرازيق “جلست مع المشرف على الكرة بالتليفونات ورفعنا أسماء اللاعبين الجدد من قائمة الفريق حتى يتسنى لهم الإنضمام لفرق أخرى، وإدارة التليفونات حاولت بقدر الإمكان حل جميع المشكلات ولكن المستثمر لم ينفذ وعوده”.

واختتم بقوله “للأمانة إدارة التليفونات كانت لديها رؤية واضحة لإعادة الفريق لمكانته والرؤية بيننا كانت متجانسة وكنا من الوارد إعادة تجربة البنك الاهلي الصاعد حديثا للدوري الممتاز بإمكانيات مادية عادية عكس ما تردد وأكاد أؤكد أن البنك الاهلي كانت إمكانياته أقل من فرق كثيرة بالصعيد أبرزها الإعلاميين وبنى سويف والألومنيوم وعقود اللاعبين كانت عامية”.

ويذكر أن تليفونات بنى سويف بدء الاستعداد للموسم الجديد منذ أسبوع تحت قيادة فنية جديدة لعيد مرازيق، المدير الفني السابق للبنك الاهلي وصاحب إنجاز الصعود للدورى الممتاز لأول مرة فى تاريخه.

وانهى تليفونات بنى سويف موسم 2019/2020 بالمركز السابع برصيد 30 نقطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *