التخطي إلى المحتوى

صرح المدير الفني لنادي بوروسيا مونشنجلادباخ ماركو روزه بأنه مشتاق كثيرا إلى “اليوم الذي يعود فيه 50 ألف شخص وأكثر من الجماهير إلى التدفق إلى الاستادات”.

وفي مقابلة مع بوابة “شبورت بوتسر” الرياضية، قال روزه اليوم السبت:” يجب أن يكون هذا يوما نحتفل فيه معا ونحن نتحلى بالهدوء وربما لا يهم فيه أي فريق سيخرج من الملعب فائزا، فعندئذ سيكون الفائز في النهاية هو كل جماهير كرة القدم وكرة القدم نفسها”.

وأعرب روزه عن اعتقاده بوجود “بصيص أمل مع تطوير أول الأمصال” لأن الجائحة أثرت أيضا على ناديه، وذلك بعد ثبوت إصابة الحسن بليا مهاجم الفريق بكورونا ما سيحول دون مشاركته في مباراة جلادباخ امام اوجسبورج اليوم.

وقال روزه، المولود في مدينة لايبتسيج، إنه “تأقلم بعض الشيء مع موقف كورونا، لكن المرء بالطبع ينشغل أو يقلق على والديه، وأنا أشعر بالسعادة كل مرة عندما أسمع منهما أن كل شيء على ما يرام وأن حالتهما جيدة”.

يذكر أن حالة الاغلاق الجزئي السارية في المانيا هذا الشهر للتصدي لتداعيات فيروس كورونا تمنع تواجد الجماهير في الملاعب ،ماأثر بشدة على إيرادات الاندية الألمانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *