التخطي إلى المحتوى

شهدت فرنسا،صباح اليوم الأحد، احتجاجات على مشروع قانون يفرض قيودا على تصوير رجال الشرطة خلالأداء مهامهم، مستنكرين هذه الخطوة باعتبارها مقيدة لحرية الصحافة.

 

وبحسب قناةروسيا اليوم، شارك في التظاهرات ممثلون عن وسائل الإعلام وحركات مثل “الستراتالصفر”، بالإضافة إلى نقابات عمالية، ولوح البعض بأعلام الحزبين الشيوعي والخضر.

 

ورفعالمتظاهرون، لافتة لوكالة “ميدياربات”، كتب عليها: “الديمقراطية تموتفي الظلام”.

 

وكان البرلمانالفرنسي، أقر أمس الجمعة تعديل “قانون الأمن الشامل”، الذي من شأنه تجريمنشر صور رجال الشرطة أثناء عملهم بنية الإضرار بـ”سلامتهم الجسدية أو النفسية”.

 

ووفقًا لنقاباتالصحفيين، تمنح الشرطة الضوء الأخضر لمنع المراسلين من أداء عملهم واحتمال توثيقهملانتهاكات محتملة”.

 

وأوضح التعديلأنه “لا ينبغي للإجراءات المقترحة إعاقة حرية الصحافة بأي حال من الأحوال”،فيما تشعر وسائل الإعلام الفرنسية بالقلق من انتهاكات محتملة للحقوق عبر استخدام طائراتبدون طيار لمراقبة التظاهرات، وكذلك برامج التعرف على الوجوه المرتبطة بكاميرات المراقبة.

 

وفي السنوات الأخيرة،واجهت الشرطة الفرنسية، اتهامات بوحشية تعاملها مع المتظاهرين والمشتبه بهم، وخاصةمع المواطنين من أصول إفريقية والعرب وأقليات أخرى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *