التخطي إلى المحتوى

أفاد مركز “فيسنا-96″الحقوقي بأن الشرطة البيلاروسية أوقفت أكثر من 100 شخص في العاصمة مينسك اليومالأحد خلال تفريقها مظاهرات مناهضة للحكومة.

 

وتحدثت مصادر إعلامية عن خروج الآلافإلى شوارع العاصمة، في أحدث سلسلة من المسيرات المطالبة برحيل الرئيس ألكسندر لوكاشينكوووقف عنف الشرطة وإطلاق سراح المعتقلين.

 

وأكدت الداخلية البيلاروسية استخدامقواتها قنابل الصوت لدى إبداء المشاركين في المسيرات “غير المرخصة والمخلةبالنظام العام وحركة المواصلات” المقاومة للعناصر الأمنية.

 

وطلب منظمو الاحتجاجات هذا الأسبوع منالمشاركين التجمع في عشرات المواقع المختلفة في مينسك ثم تشكيل مجموعات أكبرليجعلوا من الصعب على الشرطة السيطرة على الحشود.

 

ويخرج المعارضون في مظاهرات احتجاجيةبانتظام في مينسك ومدن أخرى منذ الانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس التي يتهمونلوكاشينكو بتزوير نتائجها لتمديد فترة حكمه المستمرة منذ 26 عاما.

 

وينفي الرئيس هذه المزاعم، ويرفضالاستقالة، متهما المعارضة بمحاولة زعزعة استقرار البلاد تنفيذا لأجندات خارجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *