التخطي إلى المحتوى

اندلع حريق ضخم، اليوم السبت، في مصفاة “باسارغاد” لتكرير النفط في مدينة آبادان جنوبي إيران،حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

 

وكشفت إدارة العلاقات العامة في المصفاة،أن تسربا للزيت أدى إلى نشوب حريق في مرجل الزيت في وحدة صناعة البيتومين.

 

وأكد مسؤولون، أن رجال الإطفاء تمكنوا منإخماد النيران من دون وقوع إصابات.

 

ووفقًا لقناة روسيا اليوم، يعد هذاالحادث الحادث الثالث من نوعه منذ الخميس الماضي، حيث اندلعت النيران في محطة البتروكيماوياتبجزيرة خارج الإيرانية في مياه الخليج، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين.

 

وفي وقت سابق، قتل عامل في مصنع بمحافظةأصفهان وسط البلاد، وأصيب آخر، جراء انفجار وقع في خزان الأوكسجين.

 

وكانت منشآت حيوية إيرانية، تعرضت لأحداثمشبوهة منذ بداية الصيف، حيث وقعت انفجارات وحرائق في عدد من محطات الطاقة والنفط والبتروكيماويات.وقالت السلطات إنها تعود لارتفاع درجات حرارة الجو، أو أخطاء بشرية، أو ضعف إجراءاتالسلامة.

 

كما تعرضت مؤسسات تابعة للملاحة الإيرانية،وموانئ إيرانية، جنوب البلاد، إلى هجمات سيبرانية.

 

وفي مطلع يوليو الماضي، وقع انفجار في مركزإنتاج أجهزة الطرد المركزي في منشأة نطنز النووية وسط البلاد، وقال حسين دهقان، المستشارالعسكري للمرشد الإيراني الخميس الماضي، إن “حادث انفجار نطنز لأسباب صناعية،والذين كانت مهمتهم نصب بعض الأجهزة، أجروا تغييرات أدت إلى وقوع الانفجار”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *