التخطي إلى المحتوى

أعربت الأممالمتحدة، اليوم السبت، عن قلقها إزاء الاشتباكات بين القوات الإثيوبية والمتمردين من”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، مطالبة بفتح ممرات إنسانية إلى الإقليم.

 

وفي مؤتمر صحفي للأمين العام للأمم المتحدةأنطونيو غوتيريش، قال فيه: “نحن قلقون للغاية إزاء الوضع في إثيوبيا، وقبل كلالشيء لتأثير الأحداث الجارية على الوضع الإنساني”.

 

وقد قالت السلطات في إثيوبيا، إنها نفذتعمليات جوية خارج عاصمة إقليم تيجراي، صباح اليوم الثلاثاء، وفقًا لقناة سكاي نيوزعربية.

 

 

 

وكان دبرصيون جبراميكائيل زعيم منطقة تيجرايالإثيوبية، قال إن قواته قصفت مطار العاصمة الإريترية أسمرة مساء أمس السبت، ليؤكدبذلك تقارير دبلوماسيين عن تصعيد كبير في الصراع المستمر منذ 11 يوماً في إثيوبيا.

 

وذكر رئيس تيغراي دبرصيون جبراميكائيل،أن قواته قاتلت قوات إريترية على “على عدة جبهات” خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد قدبدأ هجوماً عسكرياً في منطقة تيغراي الشمالية المضطربة يوم الرابع من نوفمبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *