التخطي إلى المحتوى

أثناء مؤتمرصحفي في واشنطن، عاش رودي جولياني محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحظاتمحرجة، حيث سالت صبغة شعره التي بدا أنها “رديئة” على وجهه.

 

وشعر جولياني(76 عاما) بأن هناك شيئا يتدفق على خديه، معتقدا على ما يبدو أنه مجرد عرق، فأخرجمنديلا من جبيه ومسح وجهه.

 

لكن الذي كانيتدفق على وجه المحامي الشهير لم يكن عرقا فحسب، بل صبغة الشعر، إذ كان لون السائلالمتدفق أسود.

 

وبدا الخجلواضحا على جولياني في تلك اللحظات، خاصة بعدما فشل في مسح صبغة الشعر المختلطةبالعرق بشكل كامل.

 

وكان جوليانييتحدث في المؤتمر الصحفي عن الدعاوى القانونية، التي رفعها ترامب على خلفيةاتهاماته بوجود تزوير في الانتخابات التي حسمها منافسه الديمقراطي جو بايدن.

 

وخرج المحاميالشهير عن طوره في حديثه للصحفيين، وقال ردا على أسئلتهم: “إن ما حدث هجومهائل على نزاهة الديمقراطية”.

 

وأصبحتالحادثة مثار تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي، لا سيما في “تويتر”.

 

ولم يكن ماحدث في المؤتمر سوى أحدث حلقة في سلسلة المواقف الحرجة التي تعرض لها رئيس بلديةنيويورك السابق، حيث سبق أن سالت صغبة شعره على وجهه في أحداث عدة في الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *