أخبار عاجلة
هل يمكن السيطرة على ارتفاع الضغط بالطعام؟ -
موعد طرح سيارة مرسيدس مايباخ GLS بالأسواق -

الصرف متوقف والبريد أزمة والمراجيح بديلا لسورالمدرسة والترعة مشكلة

الصرف متوقف والبريد أزمة والمراجيح بديلا لسورالمدرسة والترعة مشكلة
الصرف متوقف والبريد أزمة والمراجيح بديلا لسورالمدرسة والترعة مشكلة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الصرف متوقف والبريد أزمة والمراجيح بديلا لسورالمدرسة والترعة مشكلة, اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 12:55 صباحاً

مسلمية الزقازيق تستسلم لمشاكلها.. بعد تخلى المسئولون والنواب عنها

المسلمية أحدى قرى الوحدة المحلية ببنى عامربمركز الزقازيق اقترن اسمها بالجلال والعظمة نظرا لارتباطها بالصوفية والصوفيين ولكثرة أهل العلم والمشورة بها ومع ذلك لم تسلم من هموم الحياة ومشاكلها التى باتت تقلق أهلها وتحتل مساحة كبيرة من تفكيرهم نظرا لتقادم الزمن عليها بدون بصيص من أمل لانفراجة منتظرة وكأنه مكتوب على أهلها أن يظلوا مستسلمين ومنغمسين فى اوجاعهم وهمومهم ومشاكلهم.
التقت الجمهورية اهلها لنقل صورة لواقع القرية المريرفقال يسرى محمود المسلمى ان قرية المسلمية يقطنها حوالى 20 الف نسمة كلهم امل فى فرج ربنا بعد ان ادار لهم المسئولون التنفيذيون ظهورهم وتجاهلوا مشاكلهم وذهبت وعودهم لهم ادراج الرياح بل تعدت الى النواب الذين جعلوا لنا البحر طحينة ووقت الجد فص ملح وداب.
 اضاف يسرى محمود انهم بالفعل فى مأساة حقيقية نظرا لانعدام الخدمات بالقرية حيث إنها تعوم على بركة من المياه الجوفية لعدم وجود صرف صحى ما يمثل خطورة داهمة على منازلنا لافتا الى انه فى عام 2010 بدأ عمل مشروع صرف بالقرية لكنه انتهى قبل ان يبدأ لتوقفه تماما فما ان بدأوا فى عمل الخطوط الداخلية فى بعض شوارع القرية حتى قامت ماتسمى بثورة ينايرفتوقف العمل تماما ثم عاد العمل فيها عام 2014 بداية تولى الرئيس السيسى الحكم حيث تم عمل محطة الرفع الرئيسية بالقرية الا انها لم تستكمل هى الاخرى كما ان هناك بعض الشوارع لم يتم عمل شبكة داخلية بها.
هنا تدخل الاعلامى على سلمى مديرعام اذاعة صوت العرب قائلا المؤسف ان هذا التوقف ترتب عليه عدم استلام المدرسة الاعدادية التى انتهى بناؤها منذ سنوات عدة ومن ثم عدم دخولها الخدمة وذلك لعدم توصيل الصرف الصحى لها ورغم اننا توجهنا للمسئولين وللمقاول المنفذ واكدنا لهم ان اى مدرسة يتم بناؤها يبنى لها خزانا صرف الا ان المقاول مصر على عدم بنائهما والمسئولين من ناحيتهم آخر طناش.
اضاف سلمى انه عند سؤالنا للمسئولين عن سبب توقف مشروع الصرف بالقرية اكدوا لنا ان الشركة المنفذة اعطت المشروع لاحدى الشركات الصغيرة من الباطن والذى هرب صاحبها هو الاخرالى بلده بالصعيد لعدم حصوله على مستحقاته واحضروا حاليا مقاول جديد الا انه لم يبدأ العمل مرة اخرى مطالبا بسرعة تدخل الدكتورممدوح غراب محافظ الشرقية لسرعة التنفيذ.
اشارمحمد حسين عدوى سكرتير مدرسة هناك مشكلة اخرى تتمثل فى عدم دخول الصرف الى الجانب الايمن من القرية والذى يمثل ثلث مساحة القرية بحجة ان منسوب الترعة غير مناسب لمنسوب الجهة القبلية من القرية متسائلا عن سر هذه العنجهية والسلبية واللا مبالاة التى يتعاملون بها معنا رغم ان الحل لهذه المشكلة بسيط يتمثل فى قيامهم بتمرير وتعدية ماسورة من ترعة المسلمية  المتواضعة مثلما تم تعدية مواسير تحت قناة السويس لعمل انفاق وماشابه ذلك.
قال محمد السيد شحاتة مديرمركز الشباب انه وكل اولياء الاموريشتكون من عدم بدء الدراسة بالمدرسة الاعدادية والتى تعمل حاليا كفترة ثانية بالمعهد الدينى ملتمسين من محافظ الشرقية التدخل والامربعمل السور الغربى للمدرسة حيث انه لايوجد فاصل بين الشارع والمدرسة والتى باتت مسرحا ومكانا امنا للمراجيح ولعب الاطفال وحتى نتمكن من عمل لجنة امتحانات الشهادة بها.
اضاف علاء محمد عبدالعال عضومجلس ادارة مركز الشباب ان طريق القرية  والذى مضى على رصفه اكثر من  15 عاما متهالك والسيرعليه فيه مخاطرة كبيرة على الارواح مطالبا برصفه حيث لاتتعدى مسافته كيلو متر واحد لافتا الى وجود طريق اخرخلف القرية من الجهة البحرية طوله نصف كيلو اكثر من مهم مؤكدا ان رصفه سوف يحل كافة مشاكل القرية لانه يشرف على شوارع كبيرة ومتسعة تسمح بمرور السيارات خاصة سيارات المطافى للوصول الى اماكن الحرائق وغيرها كما انه يربط حوالى 15 قرية ويعتبر الطريق الدائرى لمركز الزقازيق.
فيما طالب الحاج يسرى المسلمى بردم ترعة المسلمية الرئيسية والتى تخترق القرية وتشطرها الى نصفين ايضا عمل رى مغطى ليتسنى ربط الجهة القبلية بالجهة البحرية لتسهيل مهمة انتقالنا بين الجهتين.
قال السيد الكيلة تاجر ان محطة سكة حديد المسلمية مهملة ولايوجد بها مظلات ولاكهرباء واصبحت وكرا لمدمنى المخدرات وقطاع الطرق وسارقى الموبايلات ومروعى امن وامان الاهالى كما ان مزلقان السكة الحديد البلد محلك سر رغم ان كل مزلقانات الشرقية تم تطويرها.
اضاف يسرى محمود ان هناك مشكلة اخرى تتمثل فى ان معظم اعمدة كهرباء القرية متهالكة ولم يتم طلاؤها اواستبدالها الامرالذى يمثل خطورة داهمة على الاهالى ويعرض المنازل للحرائق.
اكد علاء محمد ان القرية العامرة بالسكان والتى يتردد عليها اهالى العديد من القرى لايوجد بها سوى مخبز واحد فقط عليه ضرب نار الى جانب انه تم تقليقص حصته من 12 جوال الى ثمانية فقط فهل فى ذلك معقولية وعدل ياسادة هل يريد المسئولون ان نستمر فى عراكنا يوميا للحصول على رغيف الخبزومن المستفيد من تقليص الحصة.
قال الاعلامى على سلمى ان هناك مشكلة هى من اكبر مشاكل القرية تتعلق بمكتب البريد تتمثل فى عدم كفاية المبالغ المالية التى ترد له الامر الذى يترتب عليه عدم انتظام صرف المعاشات والمرتبات فى المواعيد المحددة علما بان المكتب يخدم حوالى 8 قرى لافتا الى ان هذا الامر يتسبب فى حدوث زحام قاتل بل ورجوع اغلب الاهالى دون الحصول على مستحقاتهم مطالبا بزيادة الدعم المالى اليومى للمكتب ليفى بالمعاشات والمرتبات وغيرهما وعدم الاعتماد فقط على مايرد للمكتب من ايداع كما نطالب بتكييف المكتب حيث انه معد لذلك.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

هذا المقال "الصرف متوقف والبريد أزمة والمراجيح بديلا لسورالمدرسة والترعة مشكلة" مقتبس من موقع (الجمهورية اونلاين) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجمهورية اونلاين.