أخبار عاجلة
أقوى سيارات فورد في معرض شيلبي للسيارات -
هيثم شاكر: هذه حقيقة إدماني للمخدرات -

الوصل يكتب التاريخ في أم درمان

الوصل يكتب التاريخ في أم درمان
الوصل يكتب التاريخ في أم درمان

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الوصل يكتب التاريخ في أم درمان, اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 01:07 صباحاً

المصدر:
  • دبي - عزالدين جاد الله

التاريخ: 01 سبتمبر 2019

كتب فريق الوصل فصلاً جديداً في مشواره في البطولة العربية (كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال) بعد تأهله أول من أمس لدور الـ16 بمجموع لقاءيه بنظيره الهلال السوداني ذهاباً 2-0، وإياباً 1-2، ليضع بصمة إيجابية في أول ظهور رسمي له في أم درمان، حيث لم يسبق للإمبراطور خوض أي مباراة رسمية له هناك، ليكتب بذلك تاريخاً جديداً يسطر مسيرة الإمبراطور في مشوار البطولة العربية التي سبق وأن شارك فيها في النسخة الماضية، حيث بلغ الدور ربع النهائي فيها، ويتحدد منافس الوصل في الدور التالي بعد القرعة المقرر لها أن تقام في وقت لاحق.

ظروف صعبة

وأثبت الوصل علو كعبه على شقيقه السوداني، الذي ودع البطولة، وسبق للوصل أن أقصى العديد من الأسماء الكبيرة في عالم كرة القدم العربية في النسخة الماضية للبطولة التي حملت اسم كأس زايد للأندية الأبطال منها الأهلي المصري.

وبالرغم من الظروف الصعبة التي عاشها الوصل في ملعب الهلال بعد التوتر الذي ساد المباراة خصوصاً في الدقائق الأخيرة التي شهدت اعتداءات واقتحامات من قبل مشجعين غاضبين ضد الحكم وضد فريق الهلال، ما اضطر قوات الأمن للتدخل والسيطرة على الموقف، كما أن أرضية الملعب سيئة وهو ما نوه عنه حميد يوسف مدير الفريق قبل انطلاق المباراة، إلا أن الوصل نجح في الخروج بالنتيجة التي يريدها، والتي أمنت له التأهل لدور الـ16.

معاناة «الإمبراطور»

وظهرت معاناة الوصل واضحة على أداء الفريق إثر غياب الثنائي علي سالمين وعلي صالح لانضمامها إلى معسكر منتخبنا الوطني لكرة القدم المقام حالياً في البحرين، استعداداً لتصفيات كأس العالم 2022، وتصفيات كأس آسيا 2023، حيث ارتبك الخط الهجومي للفريق الذي اعتمد كلياً على مهارات المحترف البرازيلي فابيو دي ليما الذي حسم النتيجة لصالح فريقه بهدف في الوقت القاتل «86» ليقضي على أحلام الهلال السوداني في التأهل.

أداء قوي

من ناحيته أكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الوصل أن المباراة تميزت بالأداء القوي بين الفريقين، حيث أضاعا جملة من الفرص المهمة، لافتاً إلى أن التأهل لدور الـ16 كان هدف الوصل من المواجهة التي نجح في حسمها لصالحه، مقدماً التهنئة للاعبي فريقه.

وقال: «لم نملك الظروف المناسبة للعبة كرة قدم حقيقية وخلق التمريرات الصحيحة والاستمتاع باللعب، ولا أستطيع التحدث أكثر من ذلك، وأتمنى أن يرحل اللاعبون في أمان، وعلى الجميع أن يدرك أن كرة القدم هي لعبة رياضية في النهاية والروح الرياضية مطلب أساسي، مشيراً إلى أن الأداء في لقاء الذهاب في زعبيل كان مختلفاً لتوفر الظروف المناسبة للعب، بعكس لقاء الإياب الذي شهد ظروفاً صعبة رأيناها جميعاً».

اطمئنان

طمأن حميد يوسف مدير فريق الوصل الجميع على حال بعثة الوصل عقب الأحداث المؤسفة التي شهدتها المباراة، بخروج بعض الجماهير عن النص، وقال: «نبارك للاعبين على الأداء والنتيجة، اطمئن الجميع أن لاعبي الفريقين والحكام بصحة وسلامة، الجمهور السوداني يعشق اللعب الجميل، وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها البعض عن النص».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "الوصل يكتب التاريخ في أم درمان" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.